(بدون رقم متسلسل) الوقت المستقطع الأخير

عدد المشاهدات: 1660
القسم: عمر الأمة بعد النبوة في 4 مراحل 4 فتن
نشر بتاريخ: Friday - 04/Nov/2016 @ 22:06

لقد شارفت رحلتنا في عمر الأمة على نهايتها ، ولم يتبق بعد هذا المنشور الاستثنائي الخارج عن نطاق السلسلة سوى المنشورات الثلاث الأخيرة

وهي المقالات الثلاث التي ستضع النقاط على الحروف و تجمع لكم جميع قطع الفسيفساء كي تكتمل الصورة في نظركم إن شاء الله ، و التي سأجيب فيها على ما يتيسر من الأسئلة المؤجلة .

لقد حان الوقت أن نعرف من هو رجل المدينة الخفي ، ومن الذي كان يزور خطابات الصحابة و يختمها بختم عثمان أو علي أو عائشة
حان الوقت أن نعرف من هو الدجال ومن هم يأجوج و مأجوج ، وما العلاقة بينهما
ومتى بدأت العلاقة ، وحان الوقت ان تتأكدوا أنه ليس في الأحاديث النبوية تناقض ، وأن حديث تميم الداري مجرد رؤيا ، وأن الفاروق عمر لا يمكن أن يقسم يميناً بالله كاذباً ، وأن النبي عليه الصلاة و السلام لا يمكن أن يسكت و يقره على قسمه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خلال هذه الرحلة عرفتم الكثير من المعلومات القيمة
عرفتم أن الأمة في عمرها ستمر بعد انتهاء النبوة بـ 4 مراحل و 4 فتن
و عرفتم الارتباط و التداخل بين المراحل و الفتن و كيف أن الفتن الكبرى تحدث في الفترات الانتقالية بين المراحل
وعرفتم أننا الآن في نهاية مرحلة الحكم الجبري و قرن الشيطان و أننا نتخبط في فتنة الدهيماء التي لا تزال في ثلثها الأول و التي ستنقلنا الى المرحلة الرابعة و الأخيرة مرحلة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة
و عرفتم أيضاً أننا الآن في نهاية مدة رجاء أمة محمد .. و أن الرجاء سيتحقق
بعد خسف و قذف و رجف و ارسال الشياطين الملجمة على الناس
وعرفتم أيضاً أن الخلافة الثانية ستكون خلافة عالمية ، وعلى منهاج النبوة ، وستملئ الأرض عدلا و قسطاً كما ملئت ظلماً و جوراً
وسيمكن لها بعد أحداث كونية عظام تقلب موازين القوى في العالم ، لأن عودتها وتمكينها هو أمر الله
لقد عرفتم أيضاً أن ما تبقى من عمر الامة هو مئة سنة (وسطياً )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و خلال ابحارنا في المراحل السابقة فهمنا الكثير من الأمور الغامضة من الماضي والحاضر، فهمنا خصائص مرحلة الخلافة الراشدة الأولى لأنها الموديل الذي سنقيس عليه الخلافة الراشدة الثانية أو من يزعم أنه خلافة قبل أوانها
وعرفنا خصائص الملك العاض ، والحكم الجبري .
وكان دليلنا الأول طوال رحلتنا في الماضي و الحاضر و المستقبل هو أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم.

لقد قرأتم لأول مرة التاريخ و الحاضر ليس كما دونه المؤرخون ولكن كما أخبر به الصادق الأمين الذي لا ينطق عن الهوى

إنها تجربة حياتية نادرة بالنسبة للكثير منكم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و كما أقول لكم مراراً أنا هنا لا أريد أن أقدم أو استعرض معلومات ، فالمعلومات مكدسة بالكتب ولا أحد يقرأها
أنا أريد ان أقدم طريقة مختلفة في التفكير ، منهجية مختلفة في النظر إلى كنز التراث النبوي
أريدكم أن تفهموا النبي عليه الصلاة و السلام

خلال هذه الرحلة استفاد الكثير منكم ، وتغيرت حياة الكثيرين و يومياً تأتيني رسائل فيها شكر و امتنان و عرفان من أشخاص كانت مقالاتي هي أداتهم لقطف ثمرة الاستفادة من أحاديث آخر الزمان
الكثيرون تغيرت أولوياتهم بالحياة ، وتغيرت الكثير من قناعاتهم ، وخططهم
كل هذا لأننا جميعا اعدنا اكتشاف نبي كنا نظن أننا نعرفه من قبل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لكن في المقابل صار لدي الكثير من الأعداء ، سواء من الطغاة أو من عبيدهم
لأن سياط كلماتي كانت تجلدهم بكل قسوة ، وتلقيت بعض الرسائل المزعجة و بعض التهديدات .
وهناك أعداء آخرون يعادون كل ما يجهلون ، أو حسداً من عند أنفسهم ، أو كبراً
وكل هذا أفهمه لأني أعرف أننا في آخر الزمان ، و أعرف كيف هي نفوس الناس في آخر الزمان ، في زمن الشح المطاع و الهوى المتبع ، واعجاب كل ذي رأي برأيه.

لكن هناك أيضاً قسم ثالث جاء الى النهر و رجع منه عطشاناً
قسم كبير جداً من قراء الصفحة لم يقطفوا ثمرة هذه الأحاديث وظلوا عاكفين على عبادة أصنام أفكارهم المسبقة ، وقناعاتهم التي اكتسبوها بالتعليم الببغائي
وهناك قسم أخير ، من أصحاب البقرة الذين غرقوا في القشور و أغرقونا معهم ، حتى كدنا جميعاً نضيع الجوهر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذن الرحلة شارفت على نهايتها ، ولم يبق سوى 3 مقالات و سأتوقف بعدها عن كتابة أي سلسلة جديدة على هذه الصفحة نهائياً

لكن قبل أن أنتقل الى متابعة الفصول الثلاث الأخيرة لابد من ايضاح بعض الشبهات التي أثارها بعضكم بشأن المنشورين رقم 73 ، و74 عن حديث تميم الداري
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هناك البعض منكم صدم أو أزعجه اجتهادي بأن حديث تميم الداري هو رؤيا ، و ليس رحلة واقعية ، وظنّ أني بذلك أسيء الى علماء الحديث القدماء الذين لم يشيروا بذلك من قبل
وكأن علماء الحديث القدماء أشاروا مثلاً من قبل الى الارتباط بين عالم الفنانات الكاسيات العاريات و أجهزة القمع في الحكم الجبري
أو الارتباط بين مدة رجاء الأمة و تجارب سيرن
هذه الأمور لا يمكن أن تكتشف في زمن مصنفي الأحاديث ، هذه الأمور تكتشف مع تقدم الزمن و تقدم العلوم ومن بينها علم النفس
هذا كله اجتهاد مشروع ، وهو اجتهاد في الطريق الصحيح ، لأنه يحترم قدسية النص

عدنان ابراهيم مثلا ليس مجتهداً لأنه يقول أن جميع أحاديث آخر الزمان مكانها الزبالة ، هذا ليس حلا ، لأن اسهل الامور ان تنسف كل شيء او تنكر كل شيء ... هذه كارثة
أما الذين يلجؤون للتأويل الرمزي فيجيبون على سؤال ، لكن جوابهم يخلف وراءه عشرات الأسئلة بلا جواب ..هذا ايضا ليس اجتهاد .

نحن في كتب السنة أمام روايات كثيرة جداً للدجال
وراجعوا مقالة متاهة الدجال كي تعرفوا عن ماذا اتكلم ، وإذا اكتفينا فقط بالروايات الصحيحة ،سيبلغ عددها حوالي الثلاثين حديثاً ، و من المستحيل التوفيق بينها كلها اعتماداً على دلالتها الظاهرة
كيف توافق بين أحاديث ابن صياد الصحيحة ، وحديث تميم الداري ، وأحاديث الدجال الأخرى الصحيحة عن فتنته و خروجه في آخر الزمان ؟
الجواب : بجريمة الاجتهاد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكثير من أصحاب العقلية التقليدية لا يفهمون الاساءة التي يقومون بها - بحسن نية - و دون أن يدرون بدفاعهم عن خطأ قديم ونظرة تقليدية ببغائية للأحاديث

هناك جملة في حديث الجساسة هي أهم جملة لكنكم تمرون عليها مرور الكرام وهناك غيركم من الناس لا يريد حتى أن يقرأها ، ولاسيما من هواة أفلام الكرتون ، مع أنها مكررة 3 مرات في سياق الحديث

لماذا لا يريدون رؤيتها ؟

لأنها جملة واقعية وافقت ما حدث به النبي صلى الله عليه و سلم من قبل ، و واقعيتها على ما يبدو تخرب استمتاعهم بالقصة العجائبية

ما هي هذه الجملة؟

" فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه ،عن المدينة ومكة "

أليس هذا ما قاله النبي في آخر جملة من الحديث ؟
لماذا لا تريدون أن تقرأوا هذا الجملة في الحديث ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرسول عليه الصلاة و السلام حدد الجزء الذي وافق ما كان حدث به عن الدجال بأنه الجزء الخاص بعلاقة الدجال بمكة و المدينة
هل قال النبي: فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه ،عن الجساسة الدابة الناطقة كثيرة الشعر ؟
لا ، لم يقل
هل قال النبي: فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه ، عن بحيرة طبرية و نخل بيسان ؟
لا ، لم يقل .
هل قال النبي أيضاً : فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه ، عن شكل الدجال بأنه رجل ضخم مقيد بالسلاسل
لا ، لا ، لا ، لم يقل
هل تعرفون لماذا لم يقل ذلك ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لأن كل هذا لم يوافق ما كان حدث به النبي صلى الله عليه و سلم من قبل عن الدجال.

النبي قال عن الدجال أنه رجل يميل قليلاً الى القصر ، وليس عملاق ، أو رجل ضخم جداً كما جاء وصفه في حديث الجساسة
إِنِّي حَدَّثْتُكُمْ عَنِ الدَّجَّالِ حَتَّى خَشِيتُ أَنْ لا تَعْقِلُوا أَنَّ الْمَسِيحَ الدَّجَّالَ رَجُلٌ قَصِيرٌ أَفْجَحُ جَعْدٌ أَعْوَرُ ، مَطْمُوسُ الْعَيْنِ لَيْسَتْ بِنَاتِئَةٍ وَلا جَحْرَاءَ ، بُعِجَتْ عَيْنَاهُ
/ حلية الأولياء/
الدجال رجل قصير و هذا ما حدث به النبي من قبل وهو لم يوافق ما حدث به تميم
تميم ويقول انه (رآه ) كرجل ضخم عملاق
ماذا يعني هذا ، يا من تحبون أن تتبعوا هدي الحبيب ؟
هل أعجب النبي هذا الجزء من ( الحديث – الحلم )الذي خالف ما كان حدث به من قبل؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرسول عليه الصلاة لم يسبق له من قبل أن ذكر أي شيء عن الجساسة قبل حديث تميم ، وكتب السنة متاحة للجميع و أتحدى الجميع أن يخرجوا لي أثراً واحداً ذكر فيه النبي شيء عن الجساسة قبل حديث تميم ، حتى لو لم يوافق ما ذكره تميم
أريد أي شيء عن الجساسة - من غير حديث تميم - سواء وافقه أو خالفه .
ستجدون أنه لا يوجد شيء على الإطلاق .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذن في حديث تميم الداري هناك 3 أجزاء :
الجزء الأول :
هو جزء وافق ما كان حدث به النبي الصحابة ، وهوما يتعلق بعلاقة الدجال بمكة و المدينة ، و أنه سيجتاح كل مدن الارض إلا هاتين المدينتين ، وهذا حق ، وهناك أحاديث كثيرة تثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر ذلك قبل حديث تميم
الجزء الثاني :
هو جزء خالف ما أخبر به النبي من قبل عن الدجال ، ولا سيما عن الشكل ، ومكان الخروج ..الخ
الجزء الثالث:
هو جزء لم يُحدث به النبي صحابته عنه من قبل ، وهو ما يتعلق بالجساسة ، و الجزيرة المعزولة ، ..الخ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرسول عليه الصلاة و السلام هو رجل حكيم ، و من الطبيعي أن لا يفهم حكمته أولئك الأطفال الكبار المشبعون بعقلية أفلام كرتون
ومن حكمته صلى الله عليه و سلم أنه كرر الجزء الذي أعجبه من حديث تميم ، و وافق الشيء الذي أخبر به عن الدجال ، وهذا الجزء أن المدينة هي طيبة .
" هذه طيبة ، هذه طيبة ، هذه طيبة "
كررها 3 مرات ، ربما كي يوقظ المستغرقين بالفانتازيا من هذا الجيل ، لكن دون فائدة على ما يبدو
لأنهم يقرأون الحديث ، ثم يقومون برسم خرائط الى جزيرة الحلم ، و يقومون بأبحاث ، ودراسات و تأويلات فانتازية
تارة يقولون برمودا التي تقع في الغرب ، وتارة يقولون أنها سوقطرى ...الخ
كله تخريص ، وتخبيص ، وكذب وقح على النبي
ولا أحد يلومهم على ( اجتهادهم ) الذي كله افتراء و كذب وتضليل .
لأن المهم عند الناس هو الوصول إلى الجساسة الدابة الناطقة.
هذا أهم عندهم من أن يكون الاسلام دين العلم ، دين المنطق ، دين الفطرة ، دين إقرأ

" فإنه أعجبني حديث تميم أنه وافق الذي كنت أحدثكم عنه ،عن المدينة ومكة "
لا تنسوا هذه الجملة في الحديث.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ديننا العظيم دين العلم ، فلا تحولونه إلى دين مليء بالفانتازيا ، و تظنون - بحسن نية - أنكم تدافعون عن الحبيب بذلك
لا ، انتم تسيئون للنبي من حيث لا تدرون
لا تكذبوا على النبي و تتقولوا عليه أنه أخبر الصحابة من قبل شيئاً عن دابة ناطقة اسمها الجساسة
لأنه لم يفعل ، هذا افتراء على النبي العظيم
الذي أخبر عن الجساسة هو تميم فقط
وفي الأحلام يحق لك أن ترى دابة كثيرة الشعر تتكلم
وهذا الجزء من الرؤيا له تأويل ، و ربما تأويله ان الدجال يعتمد على التجسس في جمع المعلومات و البيانات
الله أعلم ...لكن هذا ليس موضوعي الآن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ثانياً – البعض اتهمني أنني أسأت الى الصحابية فاطمة بنت قيس عندما قلت انه اختلط الأمر عليها
حسناً ، راوية الحديث هي امرأة لم يروى عنها سوى حديثين اثنين فقط
و كلنا يعلم أن عقلية النساء تهتم كثيراً بالتفاصيل ، و تضيع في سياق ذلك الجوهر
لماذا في الشرع الاسلامي لا تقبل شهادة المرأة الواحدة في الأمور الغير متعلقة بالنساء ، وإنما يجب أن يكون هناك امرأتان ، أو رجل و امرأتان ؟

لأن عقل المرأة يهتم بأدق التفاصيل ، وغالباً ما تنسى في أثناء ذلك الجوهر ، أما عقل الرجل فيميل غالباً الى ذكر الزبدة دون الخوض بالتفاصيل الدقيقة .

قارنوا بين رواية جابر بن عبد الله ، ورواية أبو هريرة لهذا الحديث التي لا تزيد عن سطرين ، و بين رواية فاطمة بنت قيس التي تزيد عن صفحة كاملة ...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وعن الوليد بن عبد الله بن جميع عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم على المنبر:
"إنه بينما أناس يسيرون في البحر، فنفد طعامهم، فرفعت لهم جزيرة، فخرجوا يريدون الخبز، فلقيتهم الجساسة".
قلت لأبي سلمة: وما الجساسة ؟ قال: امرأة تجر شعر جلدها ورأسها. قالت: في هذا القصر (فذكر الحديث، وسأل عن نخل بيسان وعن عين زغر قال: هو المسيح). فقال لي ابن أبي سلمة: إن في هذا الحديث شيئًا ما حفظته. قال: شهد جابر أنه هو ابن صياد.

*ولاحظوا أنه في نهاية هذه الرواية التي رواها جابر ، لايزال يشهد أن ابن صياد هو الدجال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لنستمع الى رواية ابو هريرة رضي الله عنه :
وعن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استوى على المنبر، فقال: «حدثني تميم"، فرأى تميمًا في ناحية المسجد، فقال: "يا تميم! حدث الناس ما حدثتني". قال: كنا في جزيرة؛ فإذا نحن بدابة لا يدرى قبلها من دبرها، فقالت: تعجبون من خلقي؟ وفي الدير من يشتهي كلامكم. فدخلنا الدير؛ فإذا نحن برجل موثق في الحديد من كعبه إلى أذنه؛ فإذا أحد منخريه مسدود وإحدى عينيه مطموسة؛ قال: من أنتم؟ فأخبرناه، فقال: ما فعلت بحيرة طبرية؟ قلنا: بعهدها. قال: فما فعل نخل بيسان. قلنا: بعهده. قال: لأطأن الأرض بقدمي هاتين؛ إلا هاتين؛ إلا بلدة إبراهيم وطابا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "طابا هي المدينة». رواه أبو يعلى من طريق أبي عاصم سعد بن زياد. قال ابن كثير: وهذا حديث غريب، وقد قال أبو حاتم: عاصم هذا حديث ليس بالمتين
ولاحظوا في رواية ابو هريرة أن النبي يطلب من تميم أن يحدث الناس بما أخبره به ، فالمتحدث هو تميم ..وليس النبي كما في رواية جابر و فاطمة بنت قيس
وربما تكون هذه هي مرة أخرى أو حادثة أخرى يطلب فيها النبي من تميم أن يخبر بنفسه القصة
لكن في كل الأحوال الحديث المنسوب الى أبو هريرة ذو سند ضعيف ، و علماء الأحاديث قالوا عن متنه أنه غريب ، و ليس بالمتين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لذلك حديث فاطمة بنت قيس هو الحديث الأساس لأنه الأقوى سندا ، والأطول و الأغنى بالتفاصيل
فاطمة بنت قيس قدمت لنا معلومات ثرية ، أخبرتنا عند أي جملة ابتسم النبي ، ومتى ضرب بيده على المنبر ، وظروف المكان و الزمان ....الخ ... ..كل ذلك بتفاصيل مذهلة لا تجيدها الا النساء

ولكن في غمرة هذه التفاصيل شيء واحد حدث (ربما) ، لقد ضاع عنها جوهر الموضوع ...و جوهر الموضوع هو أن الحديث هو رؤيا صادقة ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نـور ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نلتقي في المنشورات الثلاث الأخيرة إن شاء الله
و الإختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية

تسجيل الدخول

عدد الزيارات
وصل عدد زيارات المدونة منذ إطلاقها إلى 415174 زائر.
حول المدونة
يتم نشر مقالات الدكتور نور حفاظاً عليها من الفقدان نتيجة سياسات موقع فيسبوك والتبليغات.

الموقع متواضع جداً من ناحية التصميم لكنه مصمم بهدف القراءة الهادئة وبتمعن.
يتم عرض آخر 10 مقالات حسب تاريخ نشرها تنازلياً بغض النظر عن تصنيفها وقسمها حفاظاً على إستقرار إستضافة الموقع لمحدودية الموارد المجانية.

يمكنكم الدخول إلى الأقسام لاستعراض كافة المقالات.
المقال التالي
(75/ 79) رجل المدينة الخفي

(75/ 79) رجل المدينة الخفي

القسم: عمر الأمة بعد النبوة في 4 مراحل 4 فتن
نشر بتاريخ: Friday - 04/Nov/2016 @ 22:07
المقال السابق
(74) مفتاح الحل

(74) مفتاح الحل

القسم: عمر الأمة بعد النبوة في 4 مراحل 4 فتن
نشر بتاريخ: Friday - 04/Nov/2016 @ 22:04