(5) ما قبل العلاج

عدد المشاهدات: 1168
القسم: الحب والجنس وآخر الزمان
نشر بتاريخ: Friday - 04/Nov/2016 @ 22:28

قبل أن نتحدث عن العلاج يجب أن نفهم قليلاً كيف يحدث القسم الأعظم من الميول الجنسية غير السوية
فتقريباً معظم الانحرافات الجنسية ، بل و حتى النفسية ، تحدث من اقتران عاملين عصبين اثنين معاً في الدماغ
العامل الأول هو عامل غريزي ، و يسمى بالفعل المنعكس الطبيعي
و العامل الثاني هو عامل مكتسب أو مشروط ، و يسمى بالفعل المنعكس الشرطي

وتوقيت تشكل هذه الرابطة ، أو عقد القران بين هذين العاملين يكون في مرحلة الطفولة المبكرة التي يحدث فيها نحت شخصيتنا و تشكيل ميولنا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لا تقلقوا ، أنا أعلم أن معظمكم لم يفهم الفقرة السابقة
لذلك سأحاول أن أبسط الموضوع ، و لنعد معاً الى طفولتنا المبكرة :

الأفعال المنعكسة الطبيعية هي أفعال يقوم بها الجسم بشكل اتوماتيكي و تلقائي عند وجود عامل محفز ، وهي تحدث دون تفكير ، لأنها خارجة عن سيطرة الارادة الواعية عليها
ومركز المنعكسات الطبيعية ليس المخ و انما النخاع الشوكي و البصلة السيسائية ..
أي لا توجد أي دور للإرادة الواعية في سير عمل هذه المنعكسات .
ومن الأمثلة على المنعكسات الطبيعية الموجودة في الانسان :

منعكس افراز اللعاب بوجود الطعام الشهي ، ومنعكس تضيق حدقة العين في الإضاءة القوية و اتساعها في العتمة ، و منعكس الاقياء عندما تشم أو ترى أو تتذوق شيء مقرف ، ومنعكس المص عند الطفل الرضيع ....الخ

ومنها أيضاً هناك منعكس الإثارة الجنسية المبهمة عند مداعبة أو دغدغة الأعضاء الجنسية الحساسة أو رؤية مشهد جنسي مثير
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لكن بالإضافة لهذه المنعكسات الطبيعية الفطرية ، هناك منعكسات أخرى ليست غريزية و إنما مكتسبة ، تتكون خلال مراحل النمو ، و تسمى بالأفعال المنعكسة الشرطية ، أو منعكسات بافلوف نسبة الى العالم الروسي بافلوف الذي شرحها

الكلب إذا قدمت له الطعام فإن غدده اللعابية تفرز بشكل طبيعي اللعاب
افراز اللعاب بوجود الطعام هو فعل منعكس طبيعي
لكن الكلب لا يسيل لعابه إذا سمع صوت الجرس يرن مثلا ً!!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قام بافلوف بإجراء تجربة على الكلاب
فقدم لمجموعة من الكلاب الطعام في وقت معين من كل يوم ، وفي كل مرة يقدم لهم فيها الطعام كان يقرع الجرس
طعام لوحده >>> افراز لعاب
طعام + صوت جرس >>> افراز لعاب
و بعد فترة طويلة من اقتران تقديم الطعام بقرع الجرس
قرع الجرس لوحده دون تقديم طعام .... فماذا كانت النتيجة ؟

صوت جرس لوحده >>> افراز لعاب !!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لماذا حدث هذا ؟
لأن دماغ الكلب ، قام بعمل رابطة بين العاملين الطبيعي (الطعام) و الشرطي (الجرس)

فكانت ردود فعل جسمه اللا ارادية على العامل الشرطي (الجرس) تشبه ردود فعله على العامل الطبيعي (الطعام)
وفي كل مرة يُقرع فيها الجرس يظهر الكلب نفس الاستجابة سواء ترافق مع طعام أو لم يترافق
هذا الفعل الشرطي لإفراز اللعاب لأمر لا يسبب عادة افراز لعاب في الحالة الطبيعية يسمى بالفعل المنعكس الشرطي.

وجميع مدربي الحيوانات في السيرك و مروضي الخيول يعتمدون في عملهم على الفعل المنعكس الشرطي.

و الآن لننتقل الى الانسان ، وتحديداً الى الناحية الجنسية في الانسان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أي طفل و قبل أن تتبلور ميوله الجنسية - ( أي بعمر ما بين 6 - 13 سنة ) - إذا تمت مداعبة أعضاءه الجنسية الحساسة ستولد ذبذبات المداعبة فيه احساس مبهم باللذة ، وهذا فعل منعكس طبيعي أو غريزي لا يستطيع أن يتحكم فيه
و قد يقوم هو بالمداعبة بنفسه أو شخص آخر كبير يتحرش به ، و أحياناً اقرانه من الأطفال في مرحلة اكتشاف الهوية و اللهو البريء
وأحيانا تكون المداعبة لا ارادية ، ومن الطفل ذاته ، خاصة في فترة الصباح عندما يحدث نعوظ (انتصاب ) للقضيب بشكل طبيعي في فترة الصباح الباكر عند الأطفال ، ويترافق النعوظ بلذة خفيفة مبهمة ، و خاصة للذين ينامون على بطونهم وتتم المداعبة باللحاف أو الوسادة
و في كل الأحوال النتيجة واحدة

مداعبة >>> لذة مبهمة ، وهذا فعل منعكس طبيعي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لكن اذا ترافقت المداعبة مع عامل شرطي كأحلام اليقظة مثلاً ، أو خيالات مرضية تعويضية كأن يفكر بأنه يجلد زوجة أبيه القاسية مثلاً >> > ( خيالات سادية )
أو يفكر أنه يتعرض للضرب و العقاب لأن لا وعيه مترع بعقدة الذنب بسبب تربية متزمتة تركز على التأنيب المستمر لأتفه الأخطاء و تحطيم نمو الشخصية من قبل أب أو أم صارمين >>> (مازوخية)
او يفكر مثلا بابن الجيران الأكبر منه و القوي الذي يحميه من اضطهاد صبيان الحارة >>> (عقدة دونية مع ميول مثلية ) ..
إلى آخره ... فهناك آلاف الاحتمالات و آلاف الخيالات الممكنة

لكن مهما كانت الخيالات سيشعر الصبي أيضاً باللذة نتيجة المداعبة في البداية

مداعبة + خيال مرضي أو تعويضي >>> لذة جنسية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

واذا تكرر هذا الأمر مرتين أو ثلاث في فترة متقاربة سيقوم دماغ الصبي بعمل رابطة بين العامل الطبيعي و العامل الشرطي
و بعد فترة قصيرة من الزمن سيصير الخيال المريض عامل كافي لوحده لإشعاره باللذة الجنسية
خيال مريض لوحده >>> لذة جنسية

ومع الزمن سيصير الانتصاب مرهون فقط بالعامل الشرطي الذي هو الخيال المريض ، والمداعبة لوحدها لن تستطيع أن تحقق له اللذة المنشودة .

مداعبة بدون خيال مريض

تسجيل الدخول

عدد الزيارات
وصل عدد زيارات المدونة منذ إطلاقها إلى 415255 زائر.
حول المدونة
يتم نشر مقالات الدكتور نور حفاظاً عليها من الفقدان نتيجة سياسات موقع فيسبوك والتبليغات.

الموقع متواضع جداً من ناحية التصميم لكنه مصمم بهدف القراءة الهادئة وبتمعن.
يتم عرض آخر 10 مقالات حسب تاريخ نشرها تنازلياً بغض النظر عن تصنيفها وقسمها حفاظاً على إستقرار إستضافة الموقع لمحدودية الموارد المجانية.

يمكنكم الدخول إلى الأقسام لاستعراض كافة المقالات.
المقال التالي
(6) الطريق إلى الشفاء

(6) الطريق إلى الشفاء

القسم: الحب والجنس وآخر الزمان
نشر بتاريخ: Friday - 04/Nov/2016 @ 22:30
المقال السابق
وقت مستقطع

وقت مستقطع

القسم: الحب والجنس وآخر الزمان
نشر بتاريخ: Friday - 04/Nov/2016 @ 22:25