السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عدد المشاهدات: 798
القسم: مقالات متفرقة متنوعة
نشر بتاريخ: Friday - 04/Nov/2016 @ 22:41

اعتذر من جميع الأخوة لهذا الغياب القسري ، واعتذر لعدم تمكني من الرد على معظم الرسائل و التعليقات طيلة الفترة الماضية و أحب أن أطمئن كل من سأل عني من الأخوة و الأخوات ، و كل من أرسل رسالة خاصة أني - و الحمد لله - بخير ، لكنني مرهق جسدياً و نفسياً ، و مستنزف بمشاغل الحياة وهموم العمل التي أغرقتني من غير ميعاد ...و مستنزف أكثر بصد هجمات شيطاني و عدوي المبين.

ويؤسفني أن أخبركم أني مضطر للغياب عن التواصل معكم الى ما بعد عيد الأضحى
لأني بحاجة إلى العزلة قليلا و التأمل من بعيد ، و أيضاً اعادة الحسابات ببعض الأمور التي قد تغير - نوعاً ما - من بعض النتائج التي توصلت لها حتى الآن ، أو تعدلها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من هذه الأمور التي شغلني التفكير بها و البحث عن حقيقتها طيلة الشهر الماضي و آثرت الصمت التام حتى أصل الى قرار حاسم فيها هو موضوع الأرض المسطحة
لقد كنت من المؤمنين تماما مثل 99.9% من البشر بموضوع كروية الأرض و دورانها

وقبل بضعة شهور - كما تذكرون - قدمت مقالاً في سلسلة عمر الأمة بعنوان الدجال و الزمن شرحت فيه مفهوم الزمن فيزيائياً مستنداً على (حقيقة ) كروية الأرض و دورانها حول نفسها و حول الشمس
https://web.facebook.com/www.end.times.dr.noor/photos/a.557076017756099.1073741828.556612221135812/779791728817859/?type=3&theater
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و أذكر أنه في ذلك المقال تحديداً كتب أحد الأخوة تعليقاً يشكك فيه بكروية الأرض و رددت عليه في حينها رداً قاسياً
كان تعليقه هو كالتالي :

" دكتور اسمح لي بسؤال ربما يبدو خارج السياق ولكنني اعتقد انه في صلب فتنة الدجال ومنها ما تفضلت به من قبل وسميته فتنة العلم !
ألا تعتقد أن كثير مما نعتبره مسلمات وحقائق علمية في يومنا هذا ربما نكتشف يوما انه من ألاعيب عبدة الدجال ومن إيحاءات إبليس التي أضل بها جل البشر ؟
على سبيل المثال : هل هناك أي دليل من القرآن أو السنة يثبت أقوال من يسموا "بالعلماء" بأن الأرض تتحرك وتسبح في فلك أو مدار خاص بها ؟
هل هناك دليل من كتاب الله أو سنة نبيه يفيد بأن الارض تتحرك بهذه السرعة الكبيرة جدا حول نفسها وحول الشمس ؟
أم أن معظم الآيات والأحاديث النبوية تشير إلى ثبات الأرض وتنسب الحركة والشروق والغروب للشمس ؟
هل في القرآن والسنة ما يشير إلى أن الأرض "كرة" ، أم أن جميع الآيات في القرآن تعطي معنى الإستواء والتسطح ؟ نحن عشنا منذ قرون طويلة وحتى يومنا هذا في حقبة من احتكار العلوم وتشويهها عمدا وتصدير نظريات وتصورات مغلوطة لأجيال من طلبة العلم تضمن ألا يصل أحد أبدا للحقائق بل يسبح الجميع إلى الأبد في أفلاك من الأوهام والسراب الذي لا آخر له "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كان هذا هو التعليق و قد رددت عليه في حينها بالرد التالي :
من العيب ومن العار بل من الكفر العلمي و المنطقي و التاريخي أن نناقش حقيقة بديهية بسيطة ككروية الأرض ودورانها ونحن في عام 2016
هذا الكلام يجعل اي تلميذ في المرحلة الابتدائية في اليابان او امريكا او حتى موزامبيق يضحك ملئ شفتيه ، و يجعل علماؤنا المسلمون الأفذاذ في الزمن الذي كان عندنا علماء و جغرافيين يبكون دما على مستوى أحفادهم العلمي .
اجدادنا من العلماء المسلمين العرب هم أول من أثبت كروية الأرض ودورانها قبل ألف سنة من هذا التاريخ ، و العالم العربي المسلم الإدريسي رسم خريطة شبه دقيقة للأرض الكروية قبل ألف سنة بطلب و رجاء من حاكم صقلية و كتب الجغرافيين العرب المسلمين هي التي اعتمد عليها الاوربيون في اكتشاف قارات العالم الجديد (امريكا و استراليا)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ثم رد الرجل بلباقة على ردي ، و رددت ثانية على رده في نقاش طويل لم يصل الى أي نتيجة في عصر اعجاب كل ذي رأي برأيه
لكنني بعد ذلك راجعت نفسي و أعدت البحث بهدوء و صمت في هذا الموضوع الذي كنت أعتبره من العلم الذي لا ينفع و الذي استعاذ منه رسول الله صلى الله عليه و سلم ، لان اعادة البحث في مسائل محسومة علمياً هو مضيعة للوقت ، فليس كل شيء في الحياة هو مؤامرة ، و كنت أظن أن موضوع كروية الأرض ودورانها أكبر من ان يتم التلاعب فيه
رغم اننا جميعاً نراها بحواسنا منبسطة و لا نشعر بدورانها ، لكن العلم يخبرنا بغير ذلك .

و ربما يكون السبب العميق او اللاشعوري لردي العنيف ذلك و الذي اعتذرت عنه في حينها و اعيد الاعتذار الآن هو أن موضوع الأرض المسطحة و الثابتة سيحدث تعديل على الآلية التي سيؤثر فيها الكوكب ذو الذنب ، والطريقة التي ستأتي بها السماء بدخان مبين
لذلك طوال الشهر الماضي غرقت في القراءة عن نظرية الأرض المسطحة و قرأت بعض الكتب التي تناولت موضوع الارض المسطحة و قدمت دلائل فيزيائية و تجارب على ذلك
و اعترف ان كثير من الأدلة مقنع من الناحية الفيزيائية ، لكن البعض الآخر ليس كذلك .. لان الموضوع لايزال نظرية و ليس حقيقة دامغة بعد
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ومن الكتب الجيدة التي درستها بالتفصيل لمن لديهم وقت ، ولغتهم الانكليزية جيدة كتاب :
the flat earth conspiracy
https://www.pdf-archive.com/2015/11/29/the-flat-earth-conspiracy/
و أيضا كتاب : 200 دليل على ان الأرض ليست كرة تدور
http://www.atlanteanconspiracy.com/2015/08/200-proofs-earth-is-not-spinning-ball.html
http://www.mediafire.com/download/l679prcg097ny8u/200+Proofs+Earth+is+Not+a+Spinning+Ball%21.pdf

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أنا حاليا لا أزال في مرحلة الشك ، ولا تزال لدي بعض الأسئلة بلا إجابة كآلية حدوث الخسوف في الارض المسطحة ، وكذلك أطوار القمر ، رغم أن كثير من الأدلة في الأمور الأخرى مقنعة إلى حد كبير ، والفيصل عندي هو ما سيقوله القرآن ، مع علمي المسبق أن المفسرين مختلفين أصلا منذ القدم في تفسير الآيات التي تتعلق بشكل الأرض و دوارانها
وهذا فيلم قصير بالعربي يقدم فكرة أولية عن الموضوع لمن يواجهون هذا الموضوع لأول مرة
https://www.youtube.com/watch?v=YJdibwHbKaw
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يقولون : “إذا كان كل ما تملكه هو مطرقة ، فكل شيء حولك سيبدو كمسامير“.
هذا الشيء يحدث عندما تسيطر فكرة أحادية على عقلك فتصبح كالهوس أو الهاجس الذي يستمر بالطرق و الطرق في وجدانك ، فلا تستطيع أن ترى العالم من حولك أو تفسر الأحداث إلا من خلال هذه الفكرة

لكن في النهاية جميعنا متفقون أن عين واحدة لا تستطيع أن تحيط بالحقيقة
ولابد من النظرة البانورامية الشاملة كي نرى الحقيقة كاملة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

على كل حال لا اريد أن أناقش معكم حالياً موضوع كروية الأرض او انبساطها وذلك حتى أكون أنا نفسي على يقين ، أو يطمئن قلبي على الأقل
لكن الهدف الرئيسي من هذه الاطلالة العابرة هو أن أخبركم أن انقطاعي سيستمر إلى ما بعد عيد الأضحى إن شاء الله ..
لكنني سأحاول في عطلة نهاية هذا الاسبوع ان أستكمل آخر مقالتين من سلسلة الجذور و البذور الذين سأنشرهما دفعة واحدة ، و ربما الحقهما بمقال ثالث اضافي لا علاقة له مباشرة بالسلسلة و انما يتعلق بالعصر الراهن و الاحداث المعاصرة وهو بعنوان :
/ أحاديث آخر الزمان ..ومن الآخر / و سأحاول إن شاء الله أن يكون تلخيص مختصر مفيد ولاسيما بعد التسارع الذي حدث مؤخراً
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فخلال الشهر الماضي حدثت أمور كثيرة ...
انقلاب في القسطنطينية انتهى في يوم واحد ، وكأن القسطنطينية تفتح بالتكبير و التهليل
فيما كانت حلب على وشك السقوط التام و روسيا والنظام النصيري قدما انذاراً أخيراً للمعارضة كي تستسلم و في يوم وليلة انقلبت موازين القوى و أتت اسطح البنايات بدخان مبين في عملية عسكرية اطلق عليها اسم ملحمة حلب الكبرى قلبت الأوضاع و المحاصِر (بكسر الصاد) صار هو المحاصَر (بفتح الصاد)
و كأن كل ما يحدث هو بروفة صغيرة لما سيحدث في المستقبل ، او هو مثل التريلر trailer او الفيلم التشويقي القصير الذي فيه نبذة مختصرة عن احداث الفيلم الطويل قبل ان ينزل في صالات العرض
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ربما أنتم من القلائل الذين صرتم تفهمون ما الذي يحدث و لماذا يحدث
و تعرفون منذ الآن الى أين تسيرالأمور لأنكم صرتم تفهمون موقعنا على شريط الزمن وتعرفون في أي مرحلة من عمر الأمة نحن الآن ، وما المرحلة القادمة التي تنتظرنا ، كل ذلك لأنكم صرتم تفهمون النبي في آخر الزمان
و ستبدو الأمور من الآن و صاعدا بالنسبة لكم و كأن اللعب يجري على المكشوف
بل هو كذلك فعلا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرسول عليه الصلاة و السلام أخبرنا عن علامة غامضة ستحدث في نهاية قرن الرجاء
وهي : ارسال الشياطين الملجمة على الناس
و بعيدا عما يحدث في ارض الملحمة و القسطنطينية ، جرت خلال الشهر الماضي احداث كثيرة لنشر الطاقة السلبية و تسريع اطلاق الشياطين و عربدتها
في ولاية آلاسكا الامريكية مثلا ، اللعب على المكشوف أيضا فقد تليت صلاة لتمجيد
الشيطان في افتتاح اجتماع حكومي رسمي هناك
و وقف اعضاء المجلس الحكومي المحلي المنتخبين من الشعب الامريكي بخشوع فيما كانت تردد احدى عابدات الشيطان عبارة : hail Satan

https://www.youtube.com/watch?v=NayEHbqh33g

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اما في سويسرا فقد جرت طقوس شيطانية للتضحية بالبشر و تقديمهم قرابين أمام تمثال شيفا إله الدمار في الهندوسية المنصوب في مدخل مجمع سيرن
https://www.youtube.com/watch?v=m6ieuw3OV_s
و نحن لا نزال نذكر الحفل المليئ بالطقوس الشيطانية الذي اقيم قبيل رمضان في افتتاح النفق الجبلي
ولا نزال نذكر كذلك ان صلاة أخرى اقيمت لتمجيد ابليس في الفاتيكان في شهر نيسان الماضي ، و بحضور البابا فرنسيس نفسه
https://www.youtube.com/watch?v=dcpVrtv2t-M
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و اخيرا- و شر البلية ما يضحك- هي توجيهات السيسي الذي يصرف المليارات من اموال الشعب على اجهزة الاعلام التي تطبل و تزمر له لكنه قرر في نفس الوقت فرض تسعيرة لدخول المصلين للصلاة في المساجد التي تديرها وزارة الاوقاف في مصر تجعلهم مجبيرين على دفع فواتير الكهرباء و الماء
http://www.aljazeera.net/news/reportsandinterviews/2015/8/14/مساجد-مصر-تحت-الرقابة
http://www.tahrirnews.com/posts/460650/الكهرباء++الأوقاف++أسعار+الكهرباء+الفواتير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كل هذا سيزيد من انبعاث الطاقة السلبية ، و يقلل من انبعاث الطاقة الإيمانية الايجابية
و يسرع من ارسال الشياطين الملجمة

و يجب ان لا ننسى ان 11 سبتمبر هذه السنة سيصادف اقدس يوم في السنة بالنسبة للمسلمين وهو يوم عرفة
و نحن لا نزال نذكر حادثة الرافعة و سقوطها المفتعل في موسم الحج من العام الماضي و التي حدثت ايضا بتاريخ 11/9
هذا التاريخ بلغة الارقام بالنسبة للماسونيين يعني تجاوز الله او تخطي الرب
لان رقم الرب عندهم يساوي الرقم 10 ، و 9/11 تعني انك قفزت فوق الله او تخطيته او تجاوزته
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نـور ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لله الأمر من قبل و من بعد ، و ادعكم كي تربطوا الخيوط بانفسكم
و لنا لقاء قريب ان شاء الله
و استودعكم الله مؤقتا

تسجيل الدخول

عدد الزيارات
وصل عدد زيارات المدونة منذ إطلاقها إلى 289036 زائر.
حول المدونة
يتم نشر مقالات الدكتور نور حفاظاً عليها من الفقدان نتيجة سياسات موقع فيسبوك والتبليغات.

الموقع متواضع جداً من ناحية التصميم لكنه مصمم بهدف القراءة الهادئة وبتمعن.
يتم عرض آخر 10 مقالات حسب تاريخ نشرها تنازلياً بغض النظر عن تصنيفها وقسمها حفاظاً على إستقرار إستضافة الموقع لمحدودية الموارد المجانية.

يمكنكم الدخول إلى الأقسام لاستعراض كافة المقالات.
المقال التالي
ماذا يقول لنا القمر في شهر صفر؟

ماذا يقول لنا القمر في شهر صفر؟

القسم: مقالات متفرقة متنوعة
نشر بتاريخ: Monday - 14/Nov/2016 @ 15:25
المقال السابق
اسمحوا لي أن آخذ 7 دقائق من وقتكم في موضوع خاص

اسمحوا لي أن آخذ 7 دقائق من وقتكم في موضوع خاص

القسم: مقالات متفرقة متنوعة
نشر بتاريخ: Friday - 04/Nov/2016 @ 22:31