(0) أمر الله

عدد المشاهدات: 3085
القسم: حبيبي
نشر بتاريخ: Sunday - 24/Dec/2017 @ 00:47

حبيبي

(0) أمر الله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد مرحلة الحكم الجبري الحالية سيقيم المهدي – و بأمر الله - خلافةً على منهاج النبوة كخلافة الخلفاء الراشدين الاربعة رضي الله عنهم أجمعين

لكن في خلافة المهدي سيكون هناك شيء زيادة

إنها خلافةٌ عالميةٌ يمتد نفوذها المعنوي أو الروحي  إلى كامل الأرض

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النبي صلى الله عليه و سلم  يصف فترة حكم المهدي بعبارات من قبيل :

  • يَملأُ  الأرضَ   قِسطاً وَعَدلاً، كَمَا مُلئت ظُلماً وَجُوراً
  • يَرضَى عَنهُ سَاكنُ السَماءِ وَسَاكنُ الأرضِ، لا تَدخرُ الأرضُ مِن بذرِهَا شَيئاً إلا أخَرجَته ، وَلا السماءُ مِن قَطرها شيئاً إلا صَبُهُ اللهُ عَليهم مِدراراً
  • يَتمنّى الأحياءُ الأمواتَ مما صَنعَ اللهُ عزّ وَجلّ بأهل الأرضِ مِن خَيرِهِ
  • فَرَضِيَ خِلافَتَهُ أَهْلُ  الأَرْضِ وَأَهْلُ السَّمَاءِ ، وَالطَّيْرُ فِي الْجَوِّ
  • " يخرج في آخر أمتي المهدي، يسقيه الله الغيث ، وتخرج  الأرض نباتها ، ويعطي المال صحاحاً ، وتخرج الماشية وتعظم الأمة ، يعيش سبعاً أو ثمانياً"

 / الحاكم في المستدرك على الصحيحين ، وصححه الألباني /

و كي نفهم ما الذي يقصده النبي صلى الله عليه و سلم  بالأرض   في هذه العبارات يجب أن نفهم ما هو   أمر الله   الآتي إلى الأرض

فالرسول صلى الله عليه و سلم وصف عودة الخلافة في آخر الزمان بأنها أمر الله

و أمر الله هو ساعة الصفر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

0- إنَّ هَذا الأمرَ بَدأَ نبوةً وَرَحمَةً

1- ثمّ يَكُونُ خِلَافَةً وَرَحمَةً

2- ثمّ يَكونُ مُلكَاً عَضُوضَاً

3- ثمّ يَشربُونَ الخمُورَ وَيَلبَسُونَ الحَرِيرَ وَيَستحلّوُنَ الفُرُوجَ وَيُنصَرُونَ وَيُرزَقُوُن ..

4- حَتَّى يَأتِيَهُم  أَمرُ اللهِ 

/نعيم بن حماد في الفتن/

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الأرض اليوم امتلئت ظلماً و جوراً

الأرض اليوم فيها حكام جبابرة يَشربُونَ الخمُورَ وَيَلبَسُونَ الحَرِيرَ وَيَستحلّوُنَ الفُرُوجَ وَيُنصَرُونَ وَيُرزَقُوُن

الأرض اليوم فيها اسرائيل التي تعلو علواً كبيرة و قوم عاد الثانية و اتباعهم الذين يظنون أنهم قادرون عليها

الأرض اليوم فيها الاعراب الصم البكم قد صاروا ملوك الناس ، اولئك الحفاة رعاة الشاة العالة الذين يتطاولون في البنيان

الأرض اليوم تعيش في عصر التقدم التكنولوجي و أخذت زخرفها و ازّيّنت.

حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا ((( أَمْرُنَا ))) لَيْلا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأَمْس

/سورة يونس/

أمر الله سيأتي الأرض سواء ليلا أو نهاراَ .. و عندها >>> فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالأَمْس 

لقد قال سبحانه : بالأمس ، و ليس قبل شهر ، أو قبل سنة  ، لأن أمر الله في يوم

فلترتقب الأرض ذلك اليوم الذي تأتي فيه السماء بدخان مبين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لقد نسب الله أمر عودة الخلافة  إلى ذاته سبحانه و تعالى ، إنه " أمر الله "

وعندما يتولى الله أمراً فإياك أن تتوهم أن ما سينتج عن " أمر الله " هو أمر بسيط

عندما يقصم الله أمم متجبرة و ترضخ رؤوس أقوام بكوكب ذو ذنب آتٍ من السماء باستحلالهم عمل قوم لوط  

عندما يدفع  الله الناس بعضهم ببعض عند نهر الفرات

عندما يتم استنظاف العرب، و ينقّي الذهب من خشارة المعادن ويتخلص من الغثاء و الخبث

عندما يكون هناك مناد ينادي من السماء، وصيحة، وهدة ..

عندما ينهمر الثلج على مكة

عندما يخسف بجيش عرمرم في بيداء المدينة

عندما تعمل يد الله كل هذا و تتدخل العناية الإلهية بشكل مباشر

 فهذا يعني أن الله يمهد الأرض لاستقبال حدث عظيم ، ورجل عظيم

هذا يعني أن مفهوم الخلافة أكبر بكثير و أعظم من مجرد تغيير في طبيعة الحكم السياسي

الخلافة ليست استبدال نظام استبدادي ظالم بنظام عادل فحسب

النجاشي كان ملكاً لا يُظلم عنده أحد ، لكن رغم عدله لم يكن نظام ملكه خلافة.

و الخلافة أيضاً ليست عملية انتقامية للظلم الذي حاق بالمسلمين طيلة قرن الشيطان

 ليس لهذا سجدت الملائكة

إياك أن تتوهم أن ما سينتج عن " أمر الله " هو أمر عادي

إياك أن تحقر ما عظمه الله وترضى بالفتات وتتوقع أن تكون انجازات المهدي تحسين شبكات الصرف الصحي في مصر ، أو تطوير شبكات الري في اليمن

إياك أن يعطيك البعض قطرة و يقول لك إنها البحر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ستفهم ماذا سينتج عن  " أمر الله " عندما  يجعلُ اللهُ الأرضَ لا تبقي من بذرها و خيرها شيئاً  إلا و أخرجته

وعندما تنطق أشجار البرتقال في يافا ، وزيتون الجليل و نخل بيسان  : يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله

و عندما ينطق الحجر بلغة لا يمكن أن يفهمها إلا المؤمنون

 وعندما تفتح القسطنطينية بالتهليل و التكبير

و عندما يؤمن المؤمنون المحاصرون من الدجال احتياجات أجسامهم من البروتينات والفيتامينات عن طريق التسبيح و الذكر

عندها فقط يمكن أن تفهم ماذا يعني أمر الله

و ماذا يعني أن تعيش في الدولة الأعظم في تاريخ الدنيا سواء في سنوات قوتها وعزها و تمكينها  أو في شهور الضيق و الحصار ، و ستفهم لماذا سيتمنى الأحياء الأموات

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرسول عليه الصلاة و السلام يقول :

 "إِنَّ اللهَ زَوَى لِي الأَرْضَ، فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا ، وَإِنَّ أُمَّتِي سَيَبْلُغُ مُلْكُهَا مَا زُوِيَ لِي مِنْهَا "

/ أخرجه مسلم في الصحيح برقم ( 2889 ) ، وأبو داود ، والترمذي ، و الامام أحمد في المسند بعدة طرق ، وابن حبان ، وابن أبي شيبة ، والحاكم في المستدرك ، والبيهقي في السنن الكبرى ، والطبراني /

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل تعتقدون أن هذه الرؤيا التي رآها الرسول عليه الصلاة و السلام قد تحققت حتى الآن  ؟

قد يقول بعضكم : نعم ، لقد امتد مُلك المسلمين في العصر الذهبي من صدر الاسلام من حدود الصين شرقاً  إلى الأندلس غرباً.

وقد يقول البعض أن الاسلام انتشر اليوم و نحن في عصر ثورة الاتصالات و المواصلات و بلغت الرسالة  كل اصقاع العالم ، ولا تكاد توجد دولة إلا وفيها جالية مسلمة ولو صغيرة

لكن هل حدود الصين و بحر الظلمات هما الحدود القصوى لمشارق الارض و مغاربها؟

ألا توجد هناك قارتان كبيرتان إلى الغرب من المحيط الأطلسي(الامريكيتان) ، وهناك أراض شاسعة تقع الى الشرق من حدود الصين ( معظم قارة  آسيا تقريباً  ) ، بالإضافة الى قارة استراليا في المحيط الهادي؟

وهل وجود جاليات اسلامية مبعثرة في أصقاع الأرض و معظمها يعاني من الاضطهاد و الظلم هو ما قصده النبي عليه الصلاة و السلام ؟

هل هذا هو ما رآه النبي عندما زوى الله له هذا الجرم الذي يحتوينا و المسمى بالأرض ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرسول عليه الصلاة و السلام كان يتحدث عن شيئين اثنين كلاهما غير محقق أو غير موجود اليوم

الشيء الأول هو   مُلك   ، و الشيء الثاني هو  أمتي   !

وَإِنَّ  أُمَّتِي سَيَبْلُغُ  مُلْكُهَا مَا زُوِيَ لِي مِنْهَا

و اليوم مُلك أمة محمد ليس موجوداً في أي مكان على الأرض

منذ الغاء اتاتورك للخلافة الرمزية الجامعة لم يعد هناك وجود لمصطلح سياسي اسمه دار الاسلام

هذا المصطلح الذي ظل سائداً منذ هجرة النبي صلى الله عليه و سلم  إلى المدينة المنورة حتى مطلع قرن الشيطان 

بل أكاد أقول أن  أمة محمد  بحد ذاتها  لم تعد موجودة (بالمعنى السياسي لكلمة أمة  ، وليس بالمعنى الديني )

أمة محمد الآن تحولت إلى أمم سايكس بيكو ..

 نحن جمهوريات وممالك جاهلية  

و لا توجد الآن في أي مكان على الأرض دولةٌ واحدةٌ ، حتى لو جزيرة نائية ، أو حتى  قطعة أرض بمساحة الفاتيكان

يمكن أن نقول أنها دولة أو نظام سياسي معترف به و يمثل أمة محمد ،  أو ينطق باسم أمة محمد  ، أو يشكل المرجعية العليا التي تمثل جميع المسلمين و تدافع عن حقوقهم  بغض النظر عن جنسياتهم ، و تطبق شرع الله الكامل و ترعى الدعوة ، و لها قوة ناعمة أو نفوذ أدبي ومعنوي على الأنظمة والدول الاسلامية  

لا يوجد الآن أي دولة يستطيع أي مسلم  دخولها بدون فيزا ، و يشعر فيها أنها دار الاسلام ،  و يجد بها الحماية و الأمان و المساواة مهما كانت أصوله  ، قطعة أرض يشعر أنها وقف اسلامي .. بما في ذلك  مكة و المدينة ، بما في ذلك الحرمين الشريفين ، و جميعنا يعرف ذلك ولا داعي لوضع مساحيق التجميل على الصورة البشعة.

في المقابل نجد أن الفاتيكان هو المرجعية العليا للكاثوليك في كل أنحاء العالم

وهو الناطق باسم أمة بولس بغض النظر عن جنسياتهم ، و يرعى الأقليات الكاثوليكية في البلدان التي يكون فيها الكاثوليك أقلية.

مساحة الفاتيكان أقل من كيلو متر مربع واحد ، لكن البابا يُستقبل استقبال زعماء الدول العظمى ، كونه رأس الكنيسة الكاثوليكية التي يبلغ اتباعها مليار نسمة تقريباً

وتتبع للفاتيكان مئات محطات الإذاعة و التلفزيون و المجلات الدورية و المطابع و دور النشر التي تنشر  بكل لغات العالم تقريباً ، و بعثات تنصيرية  وصلت الى أقاصي الجزر النائية ، و مدارس تبشيرية و جامعات ومراكز بحوث ومراصد فلكية و مستشفيات منتشرة في كل أصقاع الأرض .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

سيأتي على الناس زمان لا يبقى من القرآن إلا رسمه ، ولا من الإسلام إلا اسمه

يتسمون به  وهم أبعد الناس منه ؛  مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى ، فقهاء ذلك الزمان شر فقهاء تحت ظل السماء ، منهم خرجت الفتنة وفيهم تعود

/رواه الحاكم في المستدرك على الصحيحين/

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وجود المساجد في استراليا  ، وجود بعض المحلات التي تبيع اللحوم الحلال في أمريكا  ، أو بعض النساء المحجبات في بريطانيا  ليس هذا اطلاقاً هو ملك أمة محمد

هذا هو فتات الملك حتى من وجهة نظر الأقزام.

من اليوم يتحكم  بالسياسات المالية الدولية في كل دول العالم ؟

من في عالم اليوم  الذي يقرر أن الربا و الفوائد البنكية هي  تجارة أو سرقة؟

من الذين يملكون حق الفيتو في مجلس الأمن ؟

من الذين يملكون السلطة الاعلامية الأكثر تأثيراً و يوجهون الرأي العام ؟

من الذين يقررون فيما إذا كان  الجهاد رأس سنام الاسلام أو ارهاب؟

من الذين يكتبون المناهج الدراسية - بما فيها التربية الاسلامية - في معظم دولنا العربية ؟

من يقرر أن الاجهاض حلال أو حرام ؟

من يقرر أن المجاهرة بالزنا و بالعلاقات الجنسية المثلية هي أفعال فاحشة و تخدش الحياء العام ،  أو هي حرية شخصية لأصحابها يحق لهم ممارستها أينما شاءوا و كيفما شاءوا

و من يقرر اليوم أن قدسنا هي عاصمة لكيان وضيع شرير و لقيط ؟

و كم استطاع الشيطان طيلة القرن الماضي أن  يمتلك من هذه الأرض التي زواها الله لنبينا ؟

ألا ترون أنه حتى في أقدس الأماكن الاسلامية هناك نصب شيطانية مرتفعة و يعلوها قرني الشيطان ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشيطان و حليفه الاستراتيجي  اللذان يعلمان تماماً أنهما من المنظرين لم يضيعا لحظة واحدة من وقتهما  طيلة قرن الشيطان ، لقد استغلا كل لحظة لبناء هرم النظام الدنيوي الجديد ..

  في نفس الوقت انسحب المسلمون تماماً من دورهم الحضاري على هذه الأرض و اكتفوا بالتغني بأقفاص سايكس بيكو   

و التنافس في آراب آيدول.

لذلك لا تخدعوا أنفسكم ، فالرؤيا الصادقة التي رآها النبي عليه الصلاة و السلام  لم تتحقق بعد ، و دين الحق لم يظهر على الدين كله بعد ، لكن بكل تأكيد سوف يتم الله نوره  ، و بإذن الله قريباً

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33)

/التوبة/

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لاحظوا قوله تعالى : وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ ، و قوله تعالى : لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ

الله يطمئننا أنه لا بد أن يتم نوره

 وعندما يستخدم الله جلّ وعلا كلمة  يُـتم فيجب أن نفهم أن موعد تَمام الأمور سيكون هو الصفحة الأخيرة من تاريخ الحضارة

التمام لا يكون في المنتصف أو في البداية .

 التمام لا يكون إلا في المرحلة الأخيرة من عمر الأمة

التمام لا يكون إلا في آخر الزمان

و عندما تأتي النهاية و يُتم الله نوره و يظهر دين الحق على الدين كله ، هذا يعني أن الحجة قامت على بني الإنسان ، و بعدها يجب أن يُسدل الستار .. ولو كره الكافرون

الله لا يطمئننا فحسب ، بل  أعطانا وعداً صادقاً  بتحقيق ذلك 

ما هو هذا الوعد الذي قطعه الله على ذاته –سبحانه و تعالى – لمن آمنوا منا ؟

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ

/ النور ، 55/

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كما كان هناك خلافة أولى لسلفنا الصالح من قبلنا ،  سيكون هناك خلافة ثانية للذين آمنوا منا وعملوا الصالحات طيلة قرن الشيطان

وكما نزلت الخلافة الأولى في الأرض المقدسة و تسلم الفاروق عمر بيده مفاتيح عاصمة السماء ، ستنزل الخلافة مرة ثانية في الأرض المقدسة لأن هذا ما أكده النبيّ عليه الصلاة و السلام وهو يضع يده على رأس ابن حوالة

و الله يخبرنا في سورتي  النور و الاسراء  أن الشروط التي سيتكرر فيها الاستخلاف و التمكين هي شروط مشابهة لشروط المرة الأولى

لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ  كَمَا  اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ

وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ  كَمَا  دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لكن يجب أن نلاحظ أن هذا الوعد الصادق بالتمكين و الاستخلاف هو جواب الشرط و ليس فعل الشرط

الوعد الذي يعدنا  الله به  هو وعد مشروط

فما هو هذا الشرط ؟

الشرط هو أن نعبده على الدين النقي الذي ارتضاه لنا ، وليس على الدين العكر الذي معظمنا عليه اليوم و الذي لا يرتضيه لنا

أن نعبده على الدين الكامل الذي رأس سنامه الجهاد ، وليس على الدين الدايت منزوع الدسم ، و ليس أيضاً على الدين الغليظ المتشدد ، أو دين الذين يقرأون القرآن لا يجاوز تراقيهم  ، الدين الذي يبالغ في المظاهر و يترك الجوهر

أن نعبده على الدين الواحد وليس على المذاهب المشوهة للفرق والطوائف المختلفة التي قسمت الأمة  وفرقت المسلمين .

الشرط الأهم هو أن لا نشرك به شيئاً ، و يجب أن يتدبر الجميع - و خصوصاً الأخوة عوام الشيعة الذين يبحثون عن الحق - الجملة الأخيرة من الآية الكريمة  ... يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إن المغزى الحقيقي لوجودنا في امتحان هذه الدنيا  ليس التمكين في الأرض وقيادة العالم

الاستخلاف و التمكين هو ثمرة أو نتيجة للعبودية لله وحده

الخلافة هي جواب الشرط

و أن نوحده  ونعبده وفق الدين النقي الذي ارتضاه لنا هو فعل الشرط

" وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ "

و عندما يتحقق فعل الشرط لا بد أن يتحقق جواب الشرط  ، لا بد أن يتحقق وعد الله  .

و كثيراً ما يكرر الشيخ النابلسي جملة أحبها يقول فيها :

" زوال الكون أهون عند الله من أن لا يحقق وعده للمؤمنين "

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من يتدبر كتاب الله سيجد أن رؤية القرآن للأحداث تتمثل في الصراع ما بين الحق و الباطل ، وأن الحق هو الذى سيحسم الأمر بالانتصار ويحدد نهاية التاريخ

لذلك لا بد أن تكون هناك خلافة أخيرة على منهاج الحق قبل أن يُسدل الستار على هذه الدنيا ، فلا يمكن أن تنتهي الدنيا قبل أن يعود الاسلام عزيزاً ولو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد.

" فإذا أراد الله عز وجل أن يعيد الإسلام عزيزاً قصم كل جبار عنيد وهو القادر على ما يشاء أن يصلح أمة بعد فسادها ؛ يا حذيفة لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يملك رجل من أهل بيتي تجري الملاحم على يديه . ويظهر الإسلام , لا يخلف الله  وعده  وهو سريع الحساب "

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و قد سبق و قلتُ ذات مرة:

حتى لو افترضنا - جدلاً - أنه لا توجد آية واحدةٌ في القرآن تعد المسلمين بالخلافة مرة ثانية في آخر الزمان ، و لو افترضنا – جدلاً- أنه لا يوجد ولا حديث واحد يتحدث عن المهدي أو عودة الخلافة على منهاج النبوة

حتى في هذه الحالة الافتراضية الخاطئة يجب أن يكون عندك يقين بأن الِستار لن يُسدل على هذه الأرض قبل أن يظهر الحق و يزهق الباطل.

لأنك لو عرفت الله الحق ،  لو عرفت الله العدل ، لو فهمت ماذا تعني عبارة الله أكبر ، ستعرف بالبداهة أن الخلافة حتمية

و التشكيك بعودة الخلافة لا يتناقض مع صريح القرآن و عشرات الأحاديث الصحيحة المتواترة فحسب ، و إنما يتناقض مع وجود الله.

لا بد للجيل الأخير من هذه الأمة  أن يتوهج من جديد ، لو لعقود قليلة  أو حتى سنوات  يسود فيها السلام و البركة في كل الأرض  وتمتلئ عدلاً و قسطاً

فنحن الأمة الأخيرة التي تحمل رسالة السماء

وقدرنا نحن أن نحمل لواء الحق في الملحمة الأخيرة للحرب الأزلية بين الخير والشر، بين الإيمان والكفر ، بين الحق والباطل.

لا بد أن يحدث هذا في آخر الأمة ، لأننا الشهداء على الناس.

فإن تولينا عن هذا الشرف العظيم سيستبدل الله بنا قوماً غيرنا و لن يكونوا أمثالنا .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أمر الله و الوعد بعودة الخلافة بعد الحكم الجبري ليس فقط موجود في القرآن  وفي الاحاديث و السنة النبوية

إنه موجود في كل الكتب السماوية لأن الخلافة التي سيقيمها المهدي هي خلافة عالمية

لقَدْ كَتَبْنا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الأْرْضَ يَرِثُها عِبادِيَ الصَّالِحُونَ

قال كعب الأحبار:

" إني لأجد المهدي مكتوباً في أسفار الأنبياء ليس في حكمه ظلم ولا عَنت. "

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ستعود الخلافة وستنزل في ايلياء الأرض المقدسة رايات لن يردها شيء حتى ترفرف في المسجد الأقصى

جاء في سفر التثنية الإصحاح الرابع، والخطاب من الرب لليهود :

25 - إذا كَثُرَت ذُريَتَكُم ، و أَنْجَبْتُمْ بَنِينَ وَأَحْفَاداً، وَمَكَثْتُمْ طَوِيلاً فِي هَذِهِ الأرْضِ ، ثُم فَسَدتُمْ ، وَفَعَلْتُمُ الشرَ أمامَ إلَهِكُمْ فَأغضَبتُمُوهُ

 26-  فَإنِّي أُشْهِدُ عَلَيكُمُ اليَومَ السماءَ وَالأرْضَ أنكُمْ سَتَهلِكُونَ هَلاكاً سَرِيعاً مِنَ الأرْضِ التِي أَنْتُمْ عَابِرُونَ نَهْرَ الأُرْدُنِّ إِلَيْهَا لِتَرِثُوهَا، وَلَنْ تَطُولَ بِكُمُ الأَيامُ عَلَيْهَا ، إِذْ لاَبُد أَنكُمْ حِينَئِذٍ هَالِكُونَ .

 27- وَيُشَتِتُكُمُ الربُّ بَيْنَ الأُمَمِ فتُصْبِحُونَ أَقَلِّية بَيْنَ الشُّعُوبِ التِي يَسُوقُكُمْ إِلَيْهَا .

/سفر التثنية /

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المهدي ليس ضرورة  دينية فحسب ، إنه ضرورة سياسية ، وضرورة وجودية أيضاً لبقاء الأمة ووحدتها و تجمعها بعد التمزق الحالي

العرب هم الصمغ الذي ينبغي له أن يلصق بقية أجزاء الأمة مع بعضها البعض

أرضنا العربية هي مركز الأرض ، و لغتنا هي اللغة الكاملة التي تكلم بها الله

لكن مصيبتنا أن العرب  يختلفون سياسياً على كل شيء

ولا يوجد رجل يمكن أن تجتمع عليه الأمة و يقودها ، وترضى عنه غير المهدي الرجل العربي الذي سيبايع من مكة

و سيجمع الله به شتات الأمة 

النبي صلى الله عليه وسلم يقول:

"لا تذهب -أو لا تنقضي - الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي."

/الامام أحمد في المسند ، والترمذي وأبو داود في السنن / 

لقد خص رسول الله صلى الله عليه و سلم  العرب بالذكر في هذا الحديث رغم أن المهدي سيكون خليفة كل المسلمين عرباً و عجماً لأن العرب هم صمغ هذه الأمة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

"العرب لا يحصل لهم الملك إلا بصبغة دينية من نبوة أو ولاية أو أثر عظيم من الدين على الجملة؛ والسبب في ذلك أنهم لخلق التوحش الذي فيهم أصعب الأمم انقياداً بعضهم لبعض للغلظة والأنفة وبعد الهمة والمنافسة في الرياسة فقلما تجتمع أهواؤهم‏.‏ فإذا كان الدين بالنبوة أو الولاية كان الوازع لهم من أنفسهم وذهب خلق الكبر والمنافسة منهم فسهل انقيادهم واجتماعهم"

/ابن خلدون، المقدمة/

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من أجل ذلك الرجل الوحيد الذي  فرض رسول الله على كل الأمة مبايعته  هو المهدي .

في موضوع بيعة المهدي لم يترك لنا رسول الله أي خيارات ديموقراطية ، لأنه أمر الله.

و في أمر الله: أمرنا ليس شورى فيما بيننا

في أمر الله: بايعوه و لو حبواً على الثلج

إن قررت البقاء على الحياد ولم تبايع - ولا سيما بعد آية الخسف –  فأنت عاص لله و لرسوله صلى الله عليه و سلم ، فإن قررت محاربته كما سيفعل بنو كلب من النصيريين العلويين و من أبناء عمهم الحفاة رعاة الشاة العالة و غيرهم من فلول الانظمة الجبرية فأنت كافر معادي و دمك مباح ، و مالك غنيمة و المحروم من ضيع غنيمة كلب.

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التمسك بأقفاص سايكس بيكو و أنظمة الحكم الحالية سيكون حبل المشنقة الذي يخنق الناس و يسرع في هلاكهم

و النأي بالنفس عن حركة القدر  لن يحمي أحد

مصيرنا كمسلمين جميعاً العرب و الكورد و التركمان و الفرس ، و البلوش ،  والامازيغ ، و الهوسا  ، و الهنود و المالايو و الشركس و كل القبائل والشعوب الاسلامية مرتبط بحبل واحد.

رحى الاسلام تدور اليوم

و خطة الماسونية و اليهود تهدف إلى طحن المسلمين  و الابادة الكاملة للجنس العربي و من بعده بقية الاجناس

وخطة الله أن يعود الاسلام عزيزاً

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رحى الاسلام تدور

فَإِنْ يَهْلِكُوا فَسَبِيلُ مَنْ هَلَكَ وَإِنْ يَقُمْ لَهُمْ دِينُهُمْ يَقُمْ لَهُمْ سَبْعِينَ عَاماً

إما أن نهلك كالهنود الحمر أو  كعاد وثمود , و إما أن يَقُم لهذه الأمة دينُها و تُستخلف في الأرض وتعود خير أمة أخرجت للناس

إما نكون ، أو لا نكون

إما كل شيء ..أو لا شيء

هذا هو قدرنا عندما تدور رحى الاسلام

هذا هو قدرنا مع  رجلٍ سيأتي حتماً في موعده مع القدر

هذا هو قدرنا مع الذي سيقيم للأمة دينها و يعود في عهده الاسلام عزيزاً

هذا هو قدرنا مع الذي سيَعْمَلُ فِي النَّاسِ بِسُنَّةِ نَبِيِّهِمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَيُلْقِي الْإِسْلَامُ بِجِرَانِهِ فِي الْأَرْضِ  

 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سيقيم المهدي الدولة الأعظم في تاريخ الدنيا

و لهذه الدولة عاصمة سوف تُعرف بها

و اسم عاصمة حبيبي هو :  القدس – عاصمة السماء

و لهذه الدولة اسم سوف تُعرف به

و اسم دولة حبيبي هو: الأرض

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نـور ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لكن كيف يمكن أن نعرف حبيبي؟

للحديث بقية


تسجيل الدخول

عدد الزيارات
وصل عدد زيارات المدونة منذ إطلاقها إلى 239139 زائر.
حول المدونة
يتم نشر مقالات الدكتور نور حفاظاً عليها من الفقدان نتيجة سياسات موقع فيسبوك والتبليغات.

الموقع متواضع جداً من ناحية التصميم لكنه مصمم بهدف القراءة الهادئة وبتمعن.
يتم عرض آخر 10 مقالات حسب تاريخ نشرها تنازلياً بغض النظر عن تصنيفها وقسمها حفاظاً على إستقرار إستضافة الموقع لمحدودية الموارد المجانية.

يمكنكم الدخول إلى الأقسام لاستعراض كافة المقالات.
المقال التالي
(+1) العلامـات

(+1) العلامـات

القسم: حبيبي
نشر بتاريخ: Wednesday - 27/Dec/2017 @ 20:56
المقال السابق
(-1) انسان لن يأتي أبداً ؟!

(-1) انسان لن يأتي أبداً ؟!

القسم: حبيبي
نشر بتاريخ: Saturday - 23/Dec/2017 @ 23:55