10 - الإمارات

عدد المشاهدات: 1590
القسم: الجهات الأربعة
نشر بتاريخ: Saturday - 18/Jul/2015 @ 00:11

الجهات الأربعة في أحاديث آخر الزمان
(اليمن ، الشام ، المغرب ، المشرق )
(10) المشرق : الإمارات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لو فرضنا أنك التقطت صوراً من الجو أو بالأقمار الصناعية للمنطقة التي تسمى اليوم بدولة الإمارات و شرعت تأخذ الصور بمعدل صورة واحدة لكل سنة ابتداءً من السنة الأولى الميلادية و حتى عامنا هذا 2015
عندئذ سيتجمع عندك 2015 صورة
و لو فرضنا أنك أخذت تلك الصور و وضعتها بالترتيب حسب تسلسلها الزمني في شريط فيديو بحيث تظهر كل صورة لمدة ثانية واحدة في الشريط عندئذ سيتشكل لديك فيلم مدته 2015 ثانية، أي ثلاث و ثلاثون دقيقة و نصف الدقيقة تقريباً
و بالتحديد 33 دقيقة و 36 ثانية ، أو بلغة اليوتيوب 33:36
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا الفيلم يختصر تاريخ الإمارات كله خلال 2015 سنة
وكل ثانية في الفيلم تعادل سنة من الدهر
اذهب الآن إلى المطبخ وحضّر وجبة بوب كورن أو بوشار ، ثم اجلس على أريكتك المريحة كي تستمتع بمشاهدة فيلم تاريخ الإمارات
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
00:01 - الثانية الأولى من الفيلم
أرض قاحلة على تخوم صحراء الربع الخالي ، لا شيء فيها سوى كثبان رملية تذروها الرياح ، واحات صغيرة مبعثرة ، و خيام قليلة متناثرة هنا وهناك ، بدو رُحّل من رعاة الشاة و الإبل ، و قوافل موسمية عابرة تتبع مواضع القطر
الجميع يبدون من الفقراء العالة الحفاة العراة.
و يمكنك إذا دققت النظر كثيراً أن تعثر على بعض القريات الساحلية المجهرية ، فيها بضع بيوت طينية بسيطة للصيادين ، أو عشش للقراصنة الغير مستقرين بشكل دائم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الثانية 00:02
نفس المشهد : كثبان رملية و خيام قليلة متناثرة هنا وهناك ، و صفير الرياح
الثانية 00:03
لا يزال نفس المشهد ، صورة ثابتة لا تتغير
سرع حركة الفيلم قليلاً ، قدمه للأمام عدة ثواني ، أي عدة سنوات في شريط الدهر :
لا شيئ يتغير ، و كأن الصورة جامدة
قدم الفيلم للأمام دقائق إضافية - أو قرون إضافية في عمر الزمن:
لا تزال نفس الصورة الرتيبة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أوقف الصورة على الدقيقة 24:58 من الفيلم ، و المقابلة للسنة 1492 عسى أن ترى شيء مختلف هذه السنة ، لأنه في تلك السنة حدثت في العالم كله أحداث عظام
4 خسوفات دموية للقمر ، سقوط غرناطة ، محاكم التفتيش ، اكتشاف أمريكا ... الخ
ربما تجد أصداء لهذا الأحداث العالمية الضخمة في هذه الصحراء
أو ربما يكون رفيف أجنحة الفراشة كان له تأثير أو تداعيات على هذا الجزء من الأرض
لكنك تكتشف أن الصورة لا تزال جامدة ، لا شيء تغير على الإطلاق
وكأنك أمام قوم من الصم البكم
نفس المشهد الرتيب مستمر منذ الثواني الأولى
نفس الكثبان الرملية و الخيام المتناثرة
نفس الأعراب البدو الرحل الفقراء العالة
نفس الحفاة العراة رعاة الشاة و البهائم
نفس البطون الضامرة ، و الأرجل المتشققة
وكأن هذا الجزء النائي في شرق الجزيرة العربية هو من كوكب آخر ، ولا يتأثر بكل ما جرى و يجري في العالم ،
مكان حافظ طيلة القرون على أسلوب واحد في الحياة
و كأنه مرصود بالعفاريت التي قيدته و ربطته بسحر قديم
سرع حركة الشريط إلى آخره :
لايزال يهيمن نفس المشهد الباهت و الفيلم أوشك على نهايته
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لكن فجأة ...
و قبل أن ينتهي الفيلم بثواني قليلة ، و تحديداً في الدقيقة
32:51 و المقابلة للسنة 1970 تبدو بقعة نفط و حفارات التنقيب الأمريكية و البريطانية تتحرك بين الرمال
وفي الدقيقة 32:52 المقابلة للسنة 1971 يتم تصنيع دولة اتحادية برئاسة عائلتي آل نهيان و مكتوم اللتان تعودان إلى قبيلة كلب و علم الإمارات يرفرف فوق القرى و البلدات الصغيرة المتشكلة حديثاً
ثم فجأة في الدقيقة
33:00 وهي الدقيقة في الفيلم المقابلة للسنة 1979 ميلادية
في هذه الثانية تحديداً شيء غريب نتأ فجأة من رمال الصحراء ،
برز مثل جني خرج من مصباح علاء الدين
أول أبراج دبي الضخمة انتصب و كأنه قرن الشيطان الخارج من بين الكثبان
بعد هذا البرج ظهرت أبراج أخرى أطول ، فأبراج و أبراج أخرى ، وفي الثواني اللاحقة تتغير الصورة تماماً بسرعة هيسترية ، شيء مثل السحر ، مدن جديدة بأكملها تظهر فجأة ، مدن حديثة صاخبة ولدت من العدم
و كأنه سحر جني المصباح ...
شوارع ، مطارات ، موانئ ، وجنات و عيون
ثم أطول أبراج العالم
حتى البحر تغير و ظهرت فيه جزر اصطناعية جديدة
و شبيك .. لبيك .. عبدك بين يديك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قبل عام 1971 لم تكن هناك دولة اسمها الامارات و لا حتى دولة اسمها قطر
كانت هذه المنظقة الشبه خالية تسمى بساحل القراصنة تارة ، او الساحل المهادن تارة أخرى او الإمارات المتصالحة
لكنها بدأت منذ عام 1979 بتشييد الأبراج العالية و لحقتها بقية الإمارات الخليجية و صارت هناك حمى للتنافس لبناء أطول الأبراج
و للتذكير ؛ فإن سنة 1979 شهدت كذلك توقيع السادات اتفاق السلام الذليل مع اسرائيل
و أعطي فيها حافظ اسد المتزوج من قبيلة كلب الضوء الأخضر لإرتكاب مجازر إبادة بحق مسلمي الشام
و هي نفس السنة التي بويع فيها العائذ الأول ما بين الركن و المقام و اقتحم الجيش السعودي الحرم و استحل البيت من قبل أهله
" واذا استحلوه فلا تسأل عن هلكة العرب "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
برج خليفه في دبي هو أطول أبراج العالم اليوم بارتفاع 828متر
أما ثانى أطول أبراج العالم هو برج الساعه في مكة 602 متر
لكن تبقى الإمارات صاحبة أكبر عدد من الأبراج الشاهقة من بينها برج العرب الذي أقيم على جزيرة اصطناعية في دبي
-برج مارينا بدبى 412 متر
-برج الأميرة بدبى 414 متر
-برج دومين السكنى أبوظبى 381متر
- برج لاندمارك ابوظبى 324 متر
- برج اليعقوب دبى 328 متر
- برج ماريوت ماركيز دبى 355 متر
أما الكويت ففيها برج الفردوس الأحمر 413 متر
وهي تبنى حاليا برج المبارك الكبير 1001 متر، و من المقرر أن ينتهى عام 2016 م
و قطر و البحرين كذلك دخلتا في سباق التطاول في البنيان
لكن الأمارات تريد أن تبقى في الصدارة و هي الآن تبني برج البرج 1050 متر و سينتهى 2018 م
لكن السعوديه التي فيها مساحات خالية شاسعة و لا تحتاج للأبنية العمودية تريد بناء أطول الابراج بلا منازع برج المملكه في جدة ارتفاعه 1600 متر و سينتهى 2017 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أخرج الإمام مسلم في صحيحه
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال :
بينما نحن جلوس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم ، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب ، شديد سواد الشعر ، لا يرى عليه أثر السفر ، ولا يعرفه منا أحد ، حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبته إلى ركبتيه ، ووضع كفيه على فخذيه ، وقال : "يا محمد أخبرني عن الإسلام"
فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم :
الإِسْلَامُ أَن تَشهَدَ أَن لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللَّهِ ، وَتُقِيمَ الصَّلَاةَ وَتُؤْتِيَ الزَّكَاةَ وَتَصُومَ رَمَضَانَ وَتَحُجَّ البَيتَ إِن استَطَعتَ إِلَيْهِ سَبِيلًا
قال : " صدقت " ، فعجبنا له يسأله ويصدقه ، ثم قال : " أخبرني عن الإيمان "
قال : أَن تُؤْمِنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيرِهِ وَشَرِّهِ
قال : " صدقت " ، ثم قال : " فأخبرني عن الإحسان "
قال : أَن تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ
قال : " فأخبرني عن الساعة "
قال : مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ
قال : " فأخبرني عن أماراتها "
قال : أَن تَلِدَ الأَمَةُ رَبَّتَهَا وَأَن تَرَى الحُـفَاةَ العُـرَاةَ العَـالةَ رِعَاء الشَّاة يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ
ثم انطلق فلبثتُ ملياً ، ثم قال : يَا عُمَرُ أَتَدْرِي مَنْ السَّائِلُ؟
قلت : "الله ورسوله أعلم "
قال : " فَإِنَّهُ جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ دِينَكُمْ"
/ رواه مسلم/
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذا الحديث صار في أواخر حياة النبي عليه الصلاة و السلام ، و في نفس اليوم الذي نزلت فيه آخر آية من آيات القرآن الكريم
في ذلك اليوم عاد جبريل ثانية بعد ساعات بهيئة هذا الرجل الغريب شديد بياض الثياب و شديد سواد الشعر الذي لا تبدو عليه آثار السفر من غبار و أتربة ، و بنفس الوقت لا يعرفه أحد من أهل المدينة
هذا التوقيت هو اشارة كبيرة ان الحديث له علاقة مباشرة بآخر الزمان و الساعة
لذلك ما يهمني في هذا الحديث الآن هو الجزء المتعلق بأمارات الساعة
" أَنْ تَلِدَ الْأَمَةُ رَبَّتَهَا وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ الْعَالَةَ رِعَاء الشَّاة يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإمام مسلم كذلك أخرج نفس هذا الحديث الذي رواه عمر ، و بروايات لصحابة آخريين ، ومنها رواية أبو هريرة الذي كان أيضاً حاضراً في مجلس النبي عندما جاء جبريل ليعلمهم دينهم و ليشرح لهم أشراط الساعة
و أبو هريرة يروي هذا الجزء من القصة على الشكل التالي:
قال (أي جبريل) : يا رسول الله متى تقوم الساعة ؟
قال مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ
قال : فحدثني عن أشراطها .
قال:
إذَا رَأَيْتَ المرأةَ تَـلدُ رَبَهَا فَذَاكَ مِن أَشرَاطِهَا
وَإِذَا رَأَيْتَ الحُفَاةَ العُرَاةَ الصُّمَّ الْبُكْمَ مُلُوكَ الأَرْضِ فَذَاكَ مِنْ أَشرَاطِهَا
وَإِذَا رَأَيتَ رِعَاءَ البَهْمِ يَتَطَاوَلُونَ فِى الْبُنْيَانِ فَذَاكَ مِنْ أَشرَاطِهَا
وفي رواية ثالثة : وَإِذَا كَانَتِ الْعُرَاةُ الْحُفَاةُ رُءُوسَ النَّاسِ فَذَاكَ مِنْ أَشْرَاطِهَا
في رواية سليمان التيمي عندما سئل النبي :من هم الحفاة العراة رعاة الشاة الذين يتطاولون في البنيان؟
قال : العريب أو الأعراب ..( أي البدو)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إذن من أشراط الساعة
أن تلد الأمة ربتها أو ربها
و أن يتحول حال الأعراب سكان البوادي الذين كانوا حفاةً عراةً ، و فقراء عالة ، و رعاة للغنم فيصيرون رؤوس الناس في المدن و ملوكاً في الأرض و يتنافسون فيما بينهم في التطاول في البنيان ، والرسول عليه الصلاة و السلام يصفهم بالصم البكم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المفسرون الأقدمون و قبل أن تظهر جميع دويلات و إمارات الخليج بعدة قرون فسروا هذا الحديث على الشكل التالي :
الإمام ابن حجر العسقلاني في فتح الباري قال :
"الحفاة العراة رعاة الشاة هم أهل البادية"
الإمام القرطبي زاد في الشرح فقال :
"أن المقصود هو تبدل الحال بأن يستولى أهل البادية على الأمر ويتملكوا المدن والبلاد بالقهر فتكثر أموالهم
وتنصرف هممهم إلى تشييد البنيان والتفاخر به"
أما عبارة الصم البكم فالإمام القرطبي فسرها بالصمم عن استماع الحق وعدم التكلم بالحق
و يستشهد القرطبي بما قال قتادة :
" الصم البكم يعني صم عن استماع الحق ، بكم عن التكلم به ، عمي عن الإبصار له"
و يتابع القرطبي : وهذا المعنى هو المراد في وصف النبي صلى الله عليه وسلم لولاة وحكام آخر الزمان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الإمام ابن حجر العسقلاني زاد في شرحه على المعنى السابق فقال أن المراد المبالغة في وصفهم بالجهل
لعدم استعمالهم أسماعهم ولا أبصارهم في معرفة الحق
أما الإمام ابن رجب الحنبلي فقال في شرح هذه العبارة:
" الصم البكم العمي إشارة إلى جهلهم وعدم علمهم وفهمهم
فهؤلاء الذين كانوا حفاة عراة تفتح عليهم الدنيا و يصيرون في آخر الزمان ملوك الأرض "
وقال الإمام النووي : أن المراد بهم الجهلة السفلة الرعاع
أي أن أسافل الناس يصيرون رؤساءهم ، وتكثر أموالهم حتى يتباهون بطول البنيان وزخرفته وإتقانه
و الصم البكم هو كما قال سبحانه وتعالى :
"صم بكم عمي ، أولئك كالأنعام بل هم أضل "
أي لأنهم لم ينتفعوا بجوارحهم هذه فكأنهم عدموها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حتى الشيخ صالح بن عبد العزير آل الشيخ وهو من كبار علماء السعودية قال معلقاً على هذا الحديث أن فيه اشارة إلى تغير أحوال الناس وكثرة المال، وأن يكون المال بأيدي من ليس له بأهل.
أما الامام ابن رجب الحنبلي في جامع العلوم والحكم
فتابع في شرحه أن مضمون ما ذكر من أشراط الساعة في هذا الحديث يرجع إلى أن الأمور توسد إلى غير أهلها،
كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم - للأعرابي الذي سأله عن الساعة :
" إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة "
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عن أبي هريرة قال :
بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه و سلم في مجلس يحدث القوم إذ جاء أعرابي فقال متى الساعة ؟
فمضى رسول الله صلى الله عليه و سلم في حديثه فقال بعض القوم : سمع ما قال فكره ما قال و قال بعضهم : بل لم يسمع ما قال ، حتى إذا قضى حديثه قال : أين السائل عن الساعة ؟
قال : ها أنا ذا يا رسول الله
قال : إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة
قال : و كيف إضاعتها ؟
قال : إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة
*إذا وسد الأمر إلى غير أهله : أي أسند و جعل إليهم و تقلدوه اي: الإمارة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فإذا صار الحفاة العراة رعاء الشاء - و هم أهل الجهل والجفاء - رؤوس الناس ، وأصحاب الثروة والأموال ، حتى يتطاولوا في البنيان
فإنه يفسد بذلك نظام الدين والدنيا
فإنه إذا رأس الناس من كان فقيراً عائلاً ، فصار ملكاً على الناس
سواء كان ملكه عاماً أو خاصاً في بعض الأشياء
فإنه لا يكاد يعطي الناس حقوقهم ، بل يستأثر عليهم بما استولى عليه من المال ،
فقد قال بعض السلف : لأن تمد يدك إلى فم التنين ، فيقضمها ، خير لك من أن تمدها إلى يد غني قد عالج الفقر
وإذا كان محدث النعمة زيادة على ذلك جاهلاً جافياً ؛ عندئذ لا تسأل عن فساد الدين
لأنه لا يكون له همة في إصلاح دين الناس ولا تعليمهم، بل همته في جباية المال واكتنازه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
حدثنا الحكم بن نافع عن كثير بن مرة عن ابن عمر رضى الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"لن تنفكوا بخير ما استغنى أهل بدوكم عن أهل حضركم فإذا أتوكم لم تمتنعوا منهم لكثرة من يسيل عليكم يقولون طالما جعنا وشبعتم وطالما شقينا ونعمتم فواسونا اليوم."
/ نعيم بن حماد ، الفتن/
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
" لن تنفكوا بخير ما استغنى أهل بدوكم عن أهل حضركم قال ولتسوقنهم السنين والسنات حتى يكونوا معكم في الديار ولا تمنعوا منهم لكثرة من يستر عليكم منهم قال يقولون طالما جعنا وشبعتم وطالما شقينا ونعمتم فواسونا اليوم ولتستصعبن بكم الأرض حتى يغبط أهل حضركم أهل بدوكم"
/ الحاكم ، المستدرك /
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرسول عليه الصلاة و السلام قال في عبارة معجزة أن من آمارت الساعة
" أَن تَرَى الحُـفَاةَ العُـرَاةَ العَـالةَ رِعَاء الشَّاة يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ"
و رغم وضوح هذه العبارة المذهلة ، و سهولة اسقاطها على الواقع الحالي في الإمارات و الخليج ، لكن هل هناك رسائل مشفرة في هذه العبارة لو أردنا أن نغوص أعمق في كلمات النبي الذي أوتي جوامع الكلم ؟
ولماذا وصفهم رسول الله بالصم البكم ؟
و إذا أردنا أن نمدد شريط الفيديو 20 ثانية إضافية بحيث ينتهي في السنة 2035 ماذا سنرى في الفيلم ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نـور ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كيف ستكون الإمارات و الخليج بعد 20 سنة من خلال أحاديث النبي عليه الصلاة و السلام ؟
و هل دبي التي ظهرت من العدم كفقاعة صابون ، ستزول سريعاً كفقاعة صابون ؟
للحديث بقية

تسجيل الدخول

عدد الزيارات
وصل عدد زيارات المدونة منذ إطلاقها إلى 415224 زائر.
حول المدونة
يتم نشر مقالات الدكتور نور حفاظاً عليها من الفقدان نتيجة سياسات موقع فيسبوك والتبليغات.

الموقع متواضع جداً من ناحية التصميم لكنه مصمم بهدف القراءة الهادئة وبتمعن.
يتم عرض آخر 10 مقالات حسب تاريخ نشرها تنازلياً بغض النظر عن تصنيفها وقسمها حفاظاً على إستقرار إستضافة الموقع لمحدودية الموارد المجانية.

يمكنكم الدخول إلى الأقسام لاستعراض كافة المقالات.
المقال التالي
11 - الإمارات

11 - الإمارات

القسم: الجهات الأربعة
نشر بتاريخ: Saturday - 18/Jul/2015 @ 00:12
المقال السابق
9 - المغرب

9 - المغرب

القسم: الجهات الأربعة
نشر بتاريخ: Saturday - 18/Jul/2015 @ 00:10