(7) هوليوود والعرب

عدد المشاهدات: 1078
القسم: آخر جيل من العرب
نشر بتاريخ: Saturday - 18/Jul/2015 @ 00:21

آخر جيل من العرب
(7 / 13) هوليوود و العرب
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لطالما استخدم الماسونيون و اليهود هوليود لإرسال عدة أنواع من الرسائل الخفية
النوع الأول من الرسائل هو رسائل مشفرة فيما بينهم حول العالم لتمرير معلومات معينة
كمشهد انهيار برجي التجارة العالميين في نيويورك الذي ظهر قبل سنتين من أحداث 11 سبتمبر في فيلم براد بيت
fight club
فقد ظهر في خلفية احد المشاهد انهيار البرجين بشكل مطابق للصورة التي انهار بهما البرجان على ارض الواقع
و فيه إشارة لحدث التفجير المرتقب المدبر يهوديا و توقيته
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و النوع الثاني من الرسائل هو رسائل غير مباشرة موجهة للمشاهد الضحية أي: رسائل يستقبلها اللاشعور أو اللاوعي في دماغ الجمهور المتلقي أو ما يسمى
subliminal messages
عن طريق هذه الرسائل التي يشبه تأثيرها تأثير قطرة الماء التي تستطيع مع الزمن أن تفلق الصخر تمرر هوليوود أجندتها في العالم
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و هكذا ترسخت - لا شعوريا - الصورة الكاريكاتورية العدوانية للهنود الحمر( الهمج) أو السكان الأصليين (البدائيين ) و الذين صورتهم كثير من الأفلام كآكلي لحوم البشر و التي جعلت المشاهد يتقبل بسلام فكرة التضحية بهم كثمن لا بد منه من اجل ولادة الأمة الأمريكية (المتحضرة)
في فيلم المخرج ميل جيبسون الذي بعنوان القيامة apocalypse
يعطي تبرير أخلاقي لإبادة شعوب الآزتك و المايا في أمريكا الوسطى
أدى جميع أدوار هذا الفيلم ممثلون من السلالات الناجية من السكان الأصليين من شعوب الآزتك و المايا ، ولغة الحوار في الفيلم هي لغة هؤلاء الأقوام ، و كأنها صحوة ضمير أو لفتة انسانية من الرجل المسيحي الأوربي
لكن أصحاب البصائر سرعان ما سيكتشفون (الدجل) الانساني عند هذا المسيحي
فلغة الرسالة التي يريد ان يوصلها الفيلم هي لغة المستعمر الاوربي الخبيث حتى لو قيلت بلسان السكان الأصليين الذين وقعوا في الفخ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الفيلم يبدأ بجملة حق يراد بها باطل
شاشة سوداء تظهر عليها هذا العبارة
"الأمم العظيمة لا يمكن أن تقهرها قوة خارجية إلا إذا كان الفساد ينخر بها من الداخل "
و بعدها تدور أحداث فيلم الأكشين المثيرة في غابات أمريكا الوسطى ، و على مدى ساعتين من الفيلم المشوق ذو القصة المحبوكة و الإخراج المبهر نرى الفساد و الهمجية و الغزوات البربرية التي تشنها قبائل السكان الأصليين الوثنين على بعضها البعض
نرى الأسر و السبي و الاستعباد و الحروب القبلية ، و المجازر الجماعية ، و نرى كيف يقطعون الرؤوس على الطريقة (الداعشية )
و لا يتوقف الصراع الدموي بين أطرف الصراع في الفيلم حتى المشهد الأخير عندما تظهر سفن المستوطنين البيض قادمة من وراء المحيط و يعلوها الصليب إلى القارة الهمجية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ليس الهنود الحمر لوحدهم ضحية صورة نمطية شبه ثابتة في أفلام هوليوود
فالعرب هم أصحاب الرقم القياسي في أدوار الشر
عبر آلاف الأفلام و المسلسلات للصغار و الكبار ترسخت صورة مشوهة و منفرة للعرب في وجدان العوام في الغرب حتى صار من الصعب جدا تصحيحها أو تغييرها
أي شخص ملتحي ذو ملامح عربية يحمل حقيبة في طيارة أو محطة ميترو سيثير الهلع و الاشمئزاز و الريبة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاك شاهين منتج الفيلم الوثائقي "العرب الأشرار" يذكر انه في استعراض عشوائي لأكثر من 900 فيلم سينمائي أمريكي قدم شخصيات عربية في سياقه منذ أفلام الأبيض و الأسود حتى الآن لم تخرج أدوار العرب عن 4 شخصيات نمطية متكررة
الشخصية العربية الشريرة المتطرفة و"الإرهابية" المتسببة بالجرائم والتفجيرات والاغتصاب
الشخصية العربية الثرية الساذجة، الراكضة وراء المتعة والشهوة والإسراف.
الشخصية العربية البدوية، البعيدة عن الحضارة والعلم وغالباً ما ترافقها صورة الخيمة والجمل
الشخصية العربية العصبية جداً، القامعة للمرأة و البعيدة عن العواطف أو الرومانسية.
لذلك ليس من الغريب أن لا يشعر المواطن الأمريكي العادي بأي تعاطف تجاه أي مجزرة أو كارثة تحل بالعرب
أو أي عدوان تشنه إسرائيل على العرب
https://www.youtube.com/watch?v=rIj6aoT2uN0
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفي مقابل هذه الصورة المشوهة التي رسمتها هوليود للعرب هناك صورة إيجابية رائعة لليهود الطيبين المساكين
وفي معظم أفلام هوليود يحشرون حشرا شخصية يهودية ايجابية و محببة
في المسلسل الكوميدي الأشهر (الأصدقاء ) هناك مونيكا اليهودية الجميلة و المهضومة و أخوها روس عالم الديناصورات الحبوب و الذي لعب دوره أيضا ممثل يهودي هو ديفيد شكايمر
بل إن الكثير من نجوم الصف الأول في هوليود هم من اليهود
بل حتى الكثيرين من غير اليهود اعتنقوا اليهودية كي يحظوا بالدعم المطلوب من منتجي هوليود
مثل مارلين مونرو ، إليزابيث تايلور ، إليزابيث بانكس
http://ar.wikipedia.org/…/%D8%AA%D8%B5%D9%86%D9%8A%D9%81:%D…
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تشويه صورة العربي و المسلم مقابل تلميع صورة اليهودي هو أمر ضروري جدا لإسرائيل
لأن كل هذا العمل الدعائي المخطط له و المتراكم يعد حتى يأتي الوقت المناسب الذي ستقطف اسرائيل ثمرته
سيأتي وقت تقوم فيه إسرائيل بتوجيه ضربتها العنيفة ضد العرب
وهذا الوقت هو في الحرب العالمية الأخيرة التي يوقدون نارها الآن
ستندلع الحرب في العالم كما يخططون ، ما لم يطفئ الله نارها ،
و عندما تـعم الفوضى تكون الفرصة قد حانت لتنفيذ المخطط القديم و كل شيء مباح ، و البقاء للأقوى
عندها ستحاول اسرائيل ان تبيد اكبر عدد ممكن من العرب.
و يجب أن لا تنسوا أن الحرب هذه المرة ليست صراع على النفوذ أو للاستيلاء على حصة اكبر من السوق او الاقتصاد العالمي
و ليست للسيطرة على الموارد أو من أجل التوسع والتمدد
احد أهم الأهداف الأساسية لهذه الحرب هو الإبادة و تقليل أعداد البشر
الخسائر البشرية التي كانت تعتبر أثار جانبية غير مقصودة لذاتها في جميع الحروب السابقة ، هي في هذه الحرب الهدف الأكبر و الاهم لولادة النظام العالمي الجديد
يجب تقليل عدد البشر على الأرض ، بشتى الوسائل
وكلما كانت وسائل القتل أرخص كلما كان الوضع أفضل بالنسبة لهم
سيحدث قتل من وراء الجدر و بدون سفك دماء
و العالم سيتقبل نفسيا المذبحة العربية
وسيكون تعاطف العالم مع هولوكست العرب ، بنفس الطريقة التي يتعاطف فيها الناس مع هولوكست الذباب عندما يبخ بالمبيدات الحشرية .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لكن هوليود مؤخرا انتقلت من التلميح الى التصريح
مثال على ذلك هو فيلم براد بيت الحرب العالمية الأخيرة
world war z
ليس فقط لأن الفيلم يمثل دعاية واضحة و كبيرة لإسرائيل كمعظم افلام هوليود لكنه كشف بشكل فج أحد الأسلحة التي ستستخدم لإبادة اكبر عدد ممكن من العرب في الحرب العالمية الأخيرة
كيف؟ وبأي وسيلة سيهلك العرب؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد الموت الأحمر بسيف الفتن و الصراعات الداخلية التي ورائها أيضا أصابع صهيونية
سيكون الموت الأبيض أو الحرب البيولوجية هو الكرت الأخطر بيد إسرائيل
لأنه الأكثر حصدا للأرواح و الأقل كلفة لإسرائيل
هم منذ زمن يطورون جراثيم وفيروسات تسبب أمراضا قاتلة ينوون نشرها ضد أعدائهم العرب ولا سيما في البلدان التي فيها مدن كبيرة كثيفة بالسكان كمصر و السعودية
وكثير من الأمراض التي تظهر فجأة مؤخرا ورائها أبحاث بيولوجية سرية يشرف عليها الجيش الإسرائيلي
أنفلونزا الطيور، انفلونزا الخنازير ، الجمرة الخبيثة ، الايبولا ، الكورونا ، الى آخر هذه الأوبئة التي لم يكن يعرفها اسلافنا و تظهر فجأة في حقل التجارب البشري
و هم ايضا يطورون لقاحات ضد هذه الأوبئة تعطى لشعب الله المختار و من يريدون من عبيدهم
و تعمل هذه اللقاحات عمل ( الجدار العازل) الذي يقيهم شر الأوبئة التي نشروها .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في هذا التوقيت الذي تحقق فيه وعد الآخرة و تعلو فيه إسرائيل علوا كبيرا
نجد أن إسرائيل اليوم في هيستريا و في سباق مع الزمن للسيطرة على العالم
ولابد لها كي تحكم سيطرتها على العالم أن تسيطر على العرب أولا
ولكن المشكلة التي أمامها هي نفس المشكلة التي كانت أمام الأوربيين عندما أرادوا الهيمنة على أمريكا ، كان يوجد الكثير من السكان الأصليين في أمريكا
كما يوجد الآن الكثير من العرب حول إسرائيل
فما العمل إذن ؟
لا يحتاج أن تكون عبقريا لتعرف الجواب .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرسول صلى الله عليه وسلم أخبرنا في الحديث الشريف
أن :بَينَ يَدَيْ السَّاعَةِ مُوتانٌ يَأخُذُ فِيكُم كَقُعاصِ الغَنَمِ
و عقاص الغنم هو وباء فيروسي يسبب موت جماعي في القطيع
والحديث هنا يشير إلى الحرب البيولوجية ، و في هذه الحرب يكون أهل المدن الكبيرة المكتظة هم الضحية الأكبر
منطقة القاهرة الكبرى مثلا يعيش فيها 18 مليون نسمة على الأقل
الإسكندرية ، الخرطوم ، الدار البيضاء ، بغداد ، الرياض ، جدة ، والجزائر العاصمة يتراوح عدد سكان كل مدينة منها ما بين 3- 6 ملايين و هذه المدن و غيرها هي هدف محتمل لهجوم إسرائيلي بيولوجي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الأسلحة البيولوجية توقع اكبر عدد من الضحايا وبأقل كلفة و يصعب في كثير من الأحيان تحديد الجهة التي أطلقتها في الجو
فاليهود دائما كما يقول القرآن الكريم
لا يقاتلونكم جميعا إلا في قرى محصنة أو من وراء (جدر)
و بمناسبة الحديث عن (الجدران) التي يحاربنا اليهود من ورائها لنعود إلى فيلم براد بيت الذي بعنوان الحرب العالمية الأخيرة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يروي الفيلم حكاية وباء فيروسي مدمر ينتشر في العالم ويحول كل من يصاب به إلى "زومبي" مسعور متعطش للدماء
و يؤدي براد بيت في هذه الدراما شخصية موظف في الأمم المتحدة يتم تكليفه بمهمة البحث عن مصدر الفيروس لكي يدرسه العلماء على أمل أن يعثروا على دواء ناجع ينقذ البشر من دمار محقق.
وهكذا يذهب الموظف لإسرائيل
لماذا تم إقحام اسرائيل هنا ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لأن قصة الفيلم تقول ان اسرائيل الصغيرة هي الدولة الوحيدة التي نجت من هذا الوباء الذي عمّ العالم
ولكن لماذا تنجو اسرائيل بالذات ؟
لماذا ليس امريكا او اليابان او غيرها ؟
هل كان من الممكن لمؤلف الفيلم ان يستعيض عن اسرائيل بأي دولة أخرى دون ان تتغير إحداث الفيلم ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا ، لا يمكن . .لان اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي فيها جدار عازل ( جدار الفصل العنصري)
وهذا هو المغزى .
الفيلم يقول بصراحة أن إسرائيل (الحكيمة) و بعيدة النظر أنهت بناء الجدار العازل قبل أسبوع واحد من انتشار الوباء
إسرائيل في الفيلم تظهر بوصفها الدولة التي انتبهت مبكراً لخطر الفيروس واستفادت من (قراها المحصنة و جدرانها العازلة ) الكبيرة لإنقاذ شعبها من خطر الزومبي المسعورين للدماء الموجودين خارج الأسوار.
يكتشف موظف الأمم المتحدة ذلك عندما كان في كوريا ويصر على زيارة إسرائيل لمعرفة كيف انتبه اليهود للفيروس مبكراً.
وعند وصوله إلى هناك تتضح له أهمية الجدار العازل في إنقاذ الشعب الإسرائيلي ، كما يكتشف ( إنسانية ) الدولة اليهودية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهنا لا تستطيع أن تعزل نفسك عن فكرة (الجدار العازل) التي بدأت إسرائيل بتنفيذها منذ سنوات في فلسطين للحد مما تسميه بالإرهاب ، والتي وجدت أصداء سلبية حول العالم وفضحت الدولة الصهيونية وجعلتها تبدو على حقيقتها ؛ دولةً قمعية تقوم باضطهاد الفلسطينيين بشكل ممنهج. حتى أصبح للجدار العازل معنى سلبي يفوق قدرة إسرائيل على التزييف وقلب الحقائق.
لكن الفيلم يقدم تطبيعاً لهذه الفكرة ، وتسويغاً لها ، وتبريراً أخلاقياً وسياسياً ، وتسويقاً لا يحلم به حتى أشد اليهود تعصباً
فالجدار الموجود في الفيلم ، والذي بالضرورة سيتعاطف معه المشاهد ، إنما هو جدار إنساني لم يبن إلا لإنقاذ اليهود من وحوش الزومبي العرب ، أو (الدواعش ) المتربصين خارج الأسوار
كما يظهر الفيلم إسرائيل بأنها الرجل الطيب التي تكتشف علاجا للمرض، و يظهر قدرتها كدولة في إنقاذ البشرية الذين لا غنى لهم عن وجودها لتقود من تبقى من العرب و العالم بعد الكارثة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نـور ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
و لكن كم سيبقى من العرب ؟
كم سيبقى كما اخبرتنا أحاديث الرسول عليه الصلاة و السلام و الآثار المنسوبة للصحابة ، وليس كما تخبرنا هوليود اليهودية او تخطط اسرائيل ؟
للحديث بقية
نور

تسجيل الدخول

عدد الزيارات
وصل عدد زيارات المدونة منذ إطلاقها إلى 289086 زائر.
حول المدونة
يتم نشر مقالات الدكتور نور حفاظاً عليها من الفقدان نتيجة سياسات موقع فيسبوك والتبليغات.

الموقع متواضع جداً من ناحية التصميم لكنه مصمم بهدف القراءة الهادئة وبتمعن.
يتم عرض آخر 10 مقالات حسب تاريخ نشرها تنازلياً بغض النظر عن تصنيفها وقسمها حفاظاً على إستقرار إستضافة الموقع لمحدودية الموارد المجانية.

يمكنكم الدخول إلى الأقسام لاستعراض كافة المقالات.
المقال التالي
(7) وقت مستقطع

(7) وقت مستقطع

القسم: آخر جيل من العرب
نشر بتاريخ: Saturday - 18/Jul/2015 @ 00:21
المقال السابق
(6) أمريكا والإبادة الجنسية

(6) أمريكا والإبادة الجنسية

القسم: آخر جيل من العرب
نشر بتاريخ: Saturday - 18/Jul/2015 @ 00:19