1 - الوسط

عدد المشاهدات: 1546
القسم: الجهات الأربعة
نشر بتاريخ: Wednesday - 22/Jul/2015 @ 12:38

قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

يُجَنَّدُ النَّاسُ أَجْنَادًا
جُنْدٌ بِالْيَمَنِ، وَجُنْدٌ بِالشَّامِ، وَجُنْدٌ بِالْمَشْرِقِ، وَجُنْدٌ بِالْمَغْرِبِ

قَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللهِ، إِنِّي فَتًى شَابٌّ فَلَعَلِّي أُدْرِكُ ذَلِكَ، فَأَيَّ ذَلِكَ تَأْمُرُنِي؟

قَالَ: " عَلَيْكُمْ بِالشَّامِ، فَإِنَّهَا صَفْوَةُ اللهِ مِنْ بِلَادِهِ يَسُوقُ إِلَيْهَا صَفْوَتَهُ مِنْ عِبَادِهِ، عَلَيْكُمْ بِالشَّامِ، فَإِنَّ اللهَ تَكَفَّلَ لِي بِالشَّامِ وَأَهْلِهِ، فَمَنْ أَبَى فَلْيَلْحَقْ بِيَمَنِهِ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سلسلة : الجهات الأربعة في أحاديث آخر الزمان
(اليمن ، الشام ، المغرب ، المشرق )

(1) الوسط

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الكعبة هي بناء مكعب له أربعة جدران
ولها ركنان مميزان و متقابلان : الركن اليماني (الجنوبي) من جهة اليمن ، و الركن الشامي (الشمالي) من جهة الشام

و الكعبة المشرفة هي قبلة جميع المسلمين في جهات العالم الأربعة ، و هي أيضا مركز ثقل كوكب الأرض كما أثبت العلم الحديث بشكل قاطع
و إذا فرضنا أنه معك عمود دقيق و أردت أن تثبت عليه الكرة الأرضية بوزنها الهائل و بقاراتها و محيطاتها
النقطة الوحيدة التي تستطيع أن تتوازن بها الكرة المعلقة ولا تتأرجح هي عندما تعلقها من مركز ثـقلها ، أي : الكعبة المشرفة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذا وقف الرجل العربي عند الكعبة المشرفة و استقبل مطلع الشمس بوجه ، و ولى ظهره مغربها.

أي أنه إذا نظر باتجاه الشرق (نحو نجد و إيران و ما ورائهما )
و ظهره نحو الغرب (باتجاه البحر الأحمر و السودان و ما ورائهما )

و مد ذراعيه الاثنين جانبا ، و هو واقف هكذا ، عند ذلك ستتجه ذراعه اليمنى باتجاه اليمن في الجنوب و ذراعه الشِمال باتجاه الشام في الشَمال

اليد اليمين ، يمن ، جنوب
اليد الشِمال ، شام ، شَمال

والبلاد التي تقع في جهة الشرق وهو في هذا الوضع هي نجد و فارس ( وهي المشرق الأدنى بالنسبة للحجاز ) ، و خراسان و ما ورائها ( المشرق الأقصى )

أما البلاد التي تقع من جهة الغرب فهي صعيد مصر و بلاد النوبة و السودان (و هي المغرب الأدنى بالنسبة للحجاز ) و (بلاد المغرب الإسلامي ) هي المغرب الأقصى بالنسبة للحجاز

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وعندما يستخدم الرسول -صلى الله عليه و سلم - كلمة المغرب أو المشرق في أحاديثه فإنه يقصد أحد المشرقيين أو المغربين الأدنى أو الأقصى بالنسبة لأرض الحجاز ، لكنه يعطينا -غالبا- علامة إضافية كي نفهم الإقليم الذي يعنيه بالضبط

أما العراق فكان اسمه معروفا للصحابة في زمن النبي وكان يشير إليه بالاسم و هو يقع باتجاه الشمال الشرقي لمكة ، و مصر كذلك كان اسمها معروفا وتقع باتجاه الشمال الغربي لمكة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و قد أخذ اليمن هذا الاسم بلسان العرب لأنه يقع من جهة اليمين بالنسبة للكعبة عندما تنظر باتجاه الشرق

فاليمن من اليمين و الشام من الشِمال

لكن لو وقف العربي بالشكل المعاكس أي لو نظر بوجهه إلى الغرب و ولى ظهره للشرق عند ذلك تنقلب الموازين فتكون اليمن من جهة يده الشمال ، و الشام من جهة يده اليمين

لكن العرب اصطلحت أن توجه وجوهها باتجاه الشرق حيث تطلع الشمس عندما تريد أن تحدد الجهات و تولي ظهورها باتجاه الغرب عند ذلك تكون دائما جهة الجنوب اليمانية على يمينها و جهة الشمال الشامية على شمالها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وقوف العربي بهذا الوضع : عينه ترقب الشرق ، وظهره للغرب و يمد ذراعيه باتجاه الشام و اليمن فيه أيضا لفتة لطيفة و عميقة بنفس الوقت

لأنه عندما تمد ذراعك لجهة ما فإنك تطلب منها المدد و العون

فهاتان الجهتان - اليمانية و الشامية - و اللتان تقوم قريش برحلاتها الدورية إليهما في الشتاء و الصيف ، كانتا دوما من أسباب إطعامهم من جوع و تأمينها من خوف ، سترون ذلك بوضوح أكثر عندما نتحدث عن اليمن و الشام في آخر الزمان في المنشورات القادمة من السلسلة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و عندما تعطي ظهرك لجهة ما ، فهذا يعني انك تأمن خطرها و شرها ، فهناك خلفك من يحمي ظهرك

الصحابة الأوائل عندما فروا من اضطهاد قريش وجدوا الحماية في الغرب ، في سودان الحبشة ، وسيتكرر هذا الدور الحامي (من الحماية) للثلة الأخيرة من السودانيين في آخر الزمان كما سترون لاحقا

بينما أنت تواجه بوجهك وترقب الجهة التي سيأتي منها الخطر ، فتكون حذر ، مترقب و يقظ
فبالنسبة للعرب في مكة حيث بيت الله الحرام ، الشر هو من جهة الشرق من حيث يطلع قرن الشيطان

و قبل أن أتابع السرد أحب أن أشير هنا أن جميع الكلمات العربية التي تشترك بجذر واحد هناك رابط (معنوي) يربط فيما بينها

و كمثال على التلاقي ببعض المعاني هو الحروف المشتركة بين كلمة الشر و كلمة الشرق

فالشر الذي يقترب من مكة و صريح العرب قادم من جهة الشرق ، من المكان الذي أتى منه الشيعة القرامطة و ارتكبوا مذبحة في الحرم و سرقوا الحجر الأسود
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وقبل أن أتابع هذه السلسلة عن الجهات الأربع في آخر الزمان ، وبما أنني الآن أتحدث عن المركز ، عن ارض الوسط

فلا بد من تمهيد بسيط عن عبقرية اللغة العربية لأنها أرقى اللغات بلا منازع
فهي اللغة الوحيدة الكاملة ، وجميع من دونها من اللغات هي لغات ناقصة و قاصرة و محدودة

أقول هذا و أنا لست من صريح العرب ، أي لست عربيا خالصا

لكن اللغة العربية فيها خصائص لا يمتلكها غيرها ، وان كان هذا ليس معرض بحثي الرئيسي هنا لكنني لا استطيع أن امضي قدماً في الحديث عن آخر الزمان دون أن أشير لها سريعا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فالعربية هي لغة اشتقاقية ، تحليلية ، متصرفة ، ومعربة وهناك ثبات للمعاني فيها و ربما أشرح كل ما سبق بالتفصيل لاحقا في سلسلة خاصة إن شاء الله
لكن ما يهمني الإشارة له الآن هو خاصية نادرة في اللغة العربية ليست في غيرها من اللغات
و هي مناسبة صوت الحروف لمعاني الكلمات

ماذا يعني مناسبة صوت الحروف لمعاني الكلمات ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حتى الحرف أو الصوت البسيط المركب في كلمة ، له - بحد ذاته - دلالة و معنى في اللغة العربية
وهذا المدلول اللغوي للحرف مستمر في جميع الكلمات التي يقع فيها هذا الحرف
و عند ترتيب الحروف أو تجميع الأصوات مع بعضها لتشكيل الكلمات يضيف كل حرف من الحروف ( خصائصه المعنوية) للكلمة

و لأن اللغة العربية هي اللغة الوحيدة الفطرية فأصوات الحروف العربية لابد أن توحي بمختلف الأحاسيس الحسية والمشاعر الإنسانية الفطرية

و تستطيع استيحاء معاني الحروف من أصواتها ، و هذا يتم عن طريق الاستبطان

و اعني بالاستبطان مراقبة انعكاس شعورك على الأحاسيس التي تثيرها أصوات الحروف البسيطة في نفسك عند تكرارها ، كل حرف على حدى
أي : صدى أصوات الحروف في وجدانك عندما ترددها مرارا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لكن استنباط معاني اللفظة العربية من صدى أصوات أحرفها في النفس يتطلب منك في المقابل ان تمتلك مستوى راقي من التذوق اللغوي ، و هذا لا يتوفر إلا لمن يتحلون برهافة الأحاسيس ، وشفافية المشاعر، و الصبر الجميل .

و لأن اللغة العربية هي لغة الفطرة فالطفل الصغير يمكن أن يكون دليلك في المرحلة الأولى للاستبطان معاني أصوات الحروف العربية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الطفل الصغير عندما يلمس شيء حار يقول فطريا ( اح ح)
فصوت حرف الحاء الصادر من الحلق ، فيه طاقة الأحاسيس و المشاعر الحادة و الحرارة و يعبر كذلك عن الإحاطة:

حب ، حلاوة ، حموضة ، ملوحة ، حسد ، حرارة ، حريق ، حنين ، حزن ، حنق ، أحاط ، احتاط ، حذر ،... الخ

والطفل عندما تريد أمه أن تسكته عن البكاء و تجعله يسكن داخليا تقول له : (هـس سس ) مع مد حرف السين

فحرف السين فيه شعور داخلي أو إحساس يجول في النفس ، أو يعبر عن السكن أو الحركة الداخلية

كأن تقول مثلا : نفس، حس، إنس، أنس، لمس، همس، وسوسة ، سر، سرور، سعادة ، سمر ، سأم ، سقم ، سهاد ، سهر ، سكوت ، سكون ، سكينة ، سجود ، سلام ، سبر ، تسلل ، جسّ ، دسّ

فكلها أحاسيس نفسية داخلية أو فيها سكن
و الفرق اللغوي بين الفرح و السرور هو أن الفرح شعور خارجي يبدو عليك و يراه الناس . أما السرور (بحرف السين) فهو سعادة داخلية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و عندما يبدو للطفل شيء مقزز يقول (كخ خ)

فالخاء فيه خاصية ( الرخاوة) ، و عندما يخنخن به فانه يعبر عن معاني (الوساخة) و الخسة والخمود والعيوب النفسية والتشوهات الجسدية و المسخ:
خنع ، بخل ، رضخ ، وسخ ، خسر ، خاب ، خان ، خدع ، خبل ، خمد ، خريف ، خسة ، خبث ، خذلان ، خيانة اختلاس ، خمر ، او عيوب نفسية كالخجل ، خمول ، خرع ، خطأ ، خلل ، خطر ...الخ

وطبعا هناك بعض الجذور اللغوية العربية تشذ قليلا عن هذه القاعدة

فكما أنه أحيانا يوجد في بيتك سلة مهملات و ترمي بها ربة المنزل خطئاً بعض الأشياء الثمينة ، فكذلك حرف الخاء رغم انه سلة نفايات المشاعر الإنسانية إلا أنه يحتوي في استثناءات قليلة على بعض المعاني الجميلة : خير ، خلود ، خليل
رغم انه هذه المعاني فيها أيضا خاصية الرخاوة التي يعبر عنها الخاء عندما لا يخنخن به

وهذه الاستثناءات هي 15 جذر لغوي فقط من أصل مئات الجذور في اللغة العربية التي تحتوي حرف الخاء
وهذا الأمر ينطبق على بقية الحروف

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حرف الراء فيه خاصّية التحرك والترجيع والتكرار ، فاللسان في صوت (الراء) يتحرك بحركة متكررة
كمثال عن الحركة: سار ، ركض ، راح ، رمى ، رسى ، ثار ، فار ، برق ، برز ، و كمثال عن التكرار : جرّ، مرّ، كرّ، فرّ ، رجّ ، ردّ ، ردد كرر ، غرغر ، ...الخ

أما حرف الغين فهو (للغيبوبة النفسية و المادية )، و (الغؤور والظلام) ، و (الإستتار بعد الظهور) ، و (الغربة)

غاب ، غمر ، غاص ، غطى ، غلق ، غمض
غائب (ليس موجود) ، غيبوبة (غياب الوعي) ، غيبة (الكلام عن الشخص في غيابه) ، غيب (شيء غائب عن إدراكنا ) ، غامض : (غير واضح) ـ أغمض :أي غاب عنه رؤية النور
غسل (أزال الأوساخ ) أي غياب الاوساخ بعد وجودها
غريب: (لا ينتمي إلى هذا الموقع )
فالغين وحدها في أي كلمة تشير إلى شيءٍ قد غاب ؛ او غامِض غَريب.
غرّ الرجل بمعنى :جهل وغفل، أي غابت حكمته ،
غرّ فلان غرّاً وغروراً (خدعه وأطمعه بالباطل) الغّرر (الخطر)
و الحياة الدنيا عندما تغرنا تغيب عنا حقيقتها ، وهذا سبب وجود حرف الغين في الكلمة
غمّ الشيء (غطاه وستره)
و غبر من الغبار (حجب الرؤية ) ، و الغضب يحجب العقل و يجعله يغيب
غربت الشمس أي غابت بعد ظهورها

فتلاحظون أنّ أي كلمة فيها حرف الغين فيها معنى الغيبوبة والاستتار بعد الظهور

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و العرب تقول للذي يغرق (غ رق ) لأنّه غاب عن الأنظار ، فوضعنا حرف الغين في البداية (حرف الغياب و التغطية و الاستتار بعد الظهور)
و لأن الغريق في المراحل المتوسطة من غرقه تتكرر حركة سقوطه أو تتقاذفه التيارات فوضعنا الراء في المنتصف ( لأنه حرف الحركة و الترجيع و التكرار)
كما ان الغريق قبل ان يسقط في القاع يغرغر ، أي يصدر عنه صوت الغرغرة ، لذلك المقطع الاول من الكلمة هو (غر)

لكنه في النهاية يرتطم بقاع البحر فوضع حرف القاف في نهاية الكلمة
لأن القاف هو حرف صلب و هناك قرقعة عنيفة في صوت القاف تفيد الوقوع و الاصطدام : طرق، نقر ، بقر ، لصِق، عبِق، وقع ، سقط

لذلك كلمة (غاص) ليس فيها قاف في آخرها لان الغواص يغيب عن النظر ، لكن لا يدق بالقاع ، اما كلمة (غرق) ففيها القاف في آخرها لأن الغريق بعد غيابه عن النظر يقع و يسقط و يدق بالقعر او القاع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مناسبة الحروف لمعانيها هي ظاهرة موجودة فقط باللغة العربية
فلو كنت ذو إحساس لغوي مرهف تستطيع أن تأخذ فكرة عن معنى الكلمة عندما تحاول ان تتذوق صدى الحرف في وجدانك

كلمة زقزقة ، لو كنت أجنبيا و تسمعها لأول مرة ، صوت هذه الكلمة سيعطيك فكرة أولية عن مدلولها.
و كذلك كلمة وسوسة ، مواء ، خرير ، صهيل ،صفير ، نقيق...الخ

ضع إصبعك على حنجرتك وقل كلمة (اهتزاز) ستشعر باهتزاز حبالك الصوتية مع الكلمة
الفظ كلمة (ضنك) أو (ضيق) وأصبعك على حنجرتك و أوصف لي شعورك حتى لو لم تكن عربيا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذا بحث طويل جدا و تكتب به مجلدات و لكن من الضروري أن تأخذوا فكرة عنه كي تفهموا النبي العربي في آخر الزمان ، و لكي تعرفوا الحكمة من إنزال القرآن الكريم باللغة العربية

فالقرآن هو آخر رسالة سماوية ، وهو رسالة موجهة لكل إنسان من أي لسان ، و في أي مكان و زمان و حتى آخر الأزمان

القرآن هو رسالة موجهة لكل البشر و عبر جميع العصور ، فلابد أن تكون اللغة التي تستوعب رسالة كبيرة و عظيمة بهذا الحجم هي لغة كاملة
اللغة العربية ليست لغة اصطلاحية كبقية اللغات

اللغة العربية هي لغة فطرية ، لغة الإنسان الأول الذي علمه الله الأسماء كلها و سجدت له الملائكة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كثير من الباحثين في القرآن و الكتاب المقدس و التاريخ يؤكدون أن جنة عدن التي أقام بها آدم هي في جبال اليمن ، وذلك في نهاية العصر الجليدي الأخير - قبل التغيرات المناخية الحالية في العشرة آلاف سنة الأخيرة قبل الميلاد - فقد كانت جزيرة العرب في ذلك العصر مروجا و انهارا ، و كان اليمن السعيد - مهد اللغة العربية - هو جنتها الغناء

لذلك اليمن هو الوطن الأم لكل أبناء آدم،
و اليمن كذلك سيكتب الفصل الأخير في تاريخ بني آدم

فالعلامة العاشرة و الأخيرة من العلامات الكبرى للساعة هي نار تخرج من قعر بحر عدن تطرد الناس إلى محشرهم في الشام

و مدينة عدن اليمنية كما تشير الخرائط الجيولوجية لطبقات الأرض تقع على فوهة اكبر بركان في العالم ، بركان عملاق سيؤدي ثورانه إلى امتلاء الغلاف الجوي لأجزاء شاسعة من الأرض بالدخان الكثيف .
و كأن (جنة) عدن تحجب نار جهنم التي تستعر في قعرها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

و اليمن أيضاً هو أصل العرب العاربة ، و هو كذلك أصل العرب المستعربة
فجد العرب المستعربة سيدنا إسماعيل الذي ولد بالشام من أب عراقي و أم مصرية تزوج من امرأة يمنية عربية عاربة من قبيلة جرهم اليمنية
و اليمن لا تزال الخزان البشري الأكبر لصريح العرب ، ومنها ستنطلق (أو انطلقت) الفتنة الحالقة التي سيهلك من ضمن من سيهلك فيها (صريح العرب)

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في المنشور القادم سنتحدث عن الجهة الأولى من الجهات الأربعة في أحاديث آخر الزمان
عن الجهة التي تقع يمين الكعبة
سنتحدث عن اليمن الذي كان سعيدا
سنتحدث عن صنعاء و عدن و عن حضرموت و تهامة و لحج في آخر الزمان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ نـور ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

للحديث بقية

تسجيل الدخول

عدد الزيارات
وصل عدد زيارات المدونة منذ إطلاقها إلى 415246 زائر.
حول المدونة
يتم نشر مقالات الدكتور نور حفاظاً عليها من الفقدان نتيجة سياسات موقع فيسبوك والتبليغات.

الموقع متواضع جداً من ناحية التصميم لكنه مصمم بهدف القراءة الهادئة وبتمعن.
يتم عرض آخر 10 مقالات حسب تاريخ نشرها تنازلياً بغض النظر عن تصنيفها وقسمها حفاظاً على إستقرار إستضافة الموقع لمحدودية الموارد المجانية.

يمكنكم الدخول إلى الأقسام لاستعراض كافة المقالات.
المقال السابق
وقت مستقطع وفضفضة مع الذات

وقت مستقطع وفضفضة مع الذات

القسم: الجهات الأربعة
نشر بتاريخ: Saturday - 18/Jul/2015 @ 00:14